يااس إنها العطلة

Girl chan

Girl chan

بتاريخ نشرت

البارحة كان عرس ابن خالتي مساء ، ذهبت أنا وأمي بعد العصر ، وكعادة أعراسنا التقليدية تكون بسيطة جميلة ، لكن هذه المرة أحسست ببعض الملل ، لست أدري إن كان العرس مملا أم ماذا ، المهم لم يرق لي الحال كثيرا   .

تناولنا الحلويات ، الكسكس .. عدنا إلى المنزل ليلا متعبين جدا فنمنا .

استيقظت صباحا كالمعتاد صليت شربت قهوتي قرأت القرآن ، حتى صارت الساعة قرابة التاسعة ذهبت مع ابن أختي "حسام" عمره 7 سنوات إلى المكتبة ، عندما وصلنا إليها وجدناها مغلقة ، تبااااا ، تمشينا قليلا في الشارع ، حتى فتحت ودخلنا ، كنت أنوي شراء مراجع ، فلم أجد الجيدة ، اخترت مرجعين فقط . وفي هذه الأثناء ابن أختي يلمس كل الكتب ويقل لي اشتر لي هذه وهذه ، وفي الطريق يمشي بكل بطئ وأنا أحب السرعة . أصلا أفضل الخروج وحدي لكي لا أتعطل مع الشخص الذي يرافقني .

ثم زرنا بيت عمي ووجدنا عندهم عمتي ، شربنا القهوة والمادلين وتكلمنا قليلا، وعدنا إلى المنزل . على الساعة 12 تناولنا الغداء وصليت الظهر ثم نمت لأني كنت مرهقة للغايه ، استيقظت على أذان العصر صليته وشربت الشاي ، فتحت الحاسوب وبدأت بقراءة رواية جديدة عنوانها الإحساس بالنهاية ، حيث البارحة أنهيت رواية سدهارتا وجدتها ممتعة وجميلة .

وعلى الساعة 5 نادتني أختي لأشتري لها مادة تستعمل في اعداد الحلويات ، والوقت قد تأخر ذهبت بسرعة اشتريت وعدت متعبة .

في الليل لعبت مع ابن أختي لعبة "الكارطة" حيث فاز مرة وفزت أنا مرة واحدة . واستمتعنا بذلك   .

والآن أتصفح الأنترنت ، فرحة بالعطلة   .

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق