مراجعة جماعية

Girl chan

Girl chan

بتاريخ نشرت

البارحة خرجنا على الساعة العاشرة ، في الحقيقة هربنا وليس خرجنا ، لم أكن أعلم بأمر الهروب حتى خرجت لأني كنت في آخر الصف ، أما الذين كانوا في الأول فكذبوا على المراقب حيث قالوا له بأن عندنا حصتين أدب (لأنه لا يأتي منذ زمن) فقال لهم أخرجوا ، عندما رأيتهم يخرجون سألتهم فقالوا أن المراقب من قال لهم ذلك ، فخرجت وذهبت إلى المنزل .

في القيلولة أتتني صديقتي إلى المنزل وراجعنا مادة الألمانية هي لا تفهم فيها شيء حتى وتدرس في الدروس الخصوصية ، فشرحت لها الكثير من الدروس وفهمت . أحيانا تفهم من شرح صديقك ولا تستطيع أن تفهم من شرح الأستاذ .

أما عن اليوم درسنا كالمعتاد وخرجت على الخامسة مساء ، عدت إلى المنزل ارتحت ، بعد المغرب تعشينا غسلت الأواني ، راجعت أدب عربي وتعبت ، فها أنا أتصفح ، .. 

الجو في البيت غير ملائم للدراسة أبدا ، لست أدري ما أفعله حيال ذلك .

شعور أني أريد شيئا ما ولم أعرف ماهو مازال يلازمني .

قال الشاعر القروي : 

قالوا : النوائب للأضداد جامعة ** حلت بهم نوب الدنيا وما اجتمعوا

إلى يومية أخرى   .

التعليقات

  • ŘeĐ FlØweŘ

    لا أفهم الهدف من دراسة الأدب و هو لا يفيدك في حياتك عزيزتي
    1
  • Unbekannt

    كيف ما بتملي من الدراسة ، يتسآئل بعض المواطنين
    1
  • Khaled abou alwaleed

    على الاقل كان هروب بدون تأنيب ظمير، هل الالمانية لغة اساسية في المنهاج؟!
    ربما التغيير، كلنا نبحث عن التغيير، عن شيء يخرجنا من الروتين الممل.
    قال الشاعر اسماعيل صبري باشا:
    طرقت الباب حتى كلّ متني ... فلما كلّ متني كلمتني
    قالت ايا اسماعيل صبراً ... فقلت ايا أسما عيلَّ صبري
    3

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق