عنوان !

عنوان !

ماريه

ماريه

تعب يشعر بالتعب ، بتاريخ نشرت

البارحه كان يوما مملا حقا ، لم أستطع النوم في القيلولة ولا الليل ، لم أستطع قراءة كتاب ، لم أستطع مواصلة الحفظ ولم ولم ...

ذهبت مساء الى صديقتي مروة التي جاءتني عدة مرات ولم تجدني ، تكلمنا كثيرا ، مؤخرا صرت لا ارتاح لها لا ادري لم ! ، عدت الى المنزل ولم افعل شيء سوى التصفح احيانا والشرود احيانا أخرى .

أما اليوم فلم أستطع الاستيقاظ باكرا ،وعندما استيقظت لم اتناول الفطور ، ساعدت أبي في ملء الدلاء بالماء ، أول مرة أجرب هذا الأمر ، استمتعت بحق    ، ثم ذهبت إلى المدرسة كانت حصة جميلة تكلمنا عن غزوة الأحزاب . 

عدت إلى المنزل ولم أتناول الغداء ، لم أستطع فعل شيء ! . ثم تكلمت مع صديقتي أمينه في الفيسبوك تفاجأت بأن وجدت لها حبيبا ! . بعد العصر ، حفظت قليلا حتى السابعه ثم نشرت مراجعة رواية الافلام في مدونتي التي كدت أنساها هههه .  الرابط  . حرقت الأحداث كثيرا أعترف بذلك    . بعدها تكلمت مع سنسي عن الجزائر ما بعد الاستقلال وكيف انتشر المنهج السلفي وو الكثير من الأمور ، نحن في منافسة حول قراءة الكتب ، بالرغم من أنني متأكدة من فوزه . 

بالكاد تذوقت العشاء ، لا أعرف ما أصابني . كتبت شيئا جال في بالي على دفتري . 

سأنام .

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق