المرض

ماريه

ماريه

بتاريخ نشرت

حسنا البارحه قررت أن أذهب الى هذا المخيم بشكل رسمي 100% ، أبي موافق على ذهابي لكن أمي غير موافقه حاولت أن اقنعها ولم أستطع . ذهبت إلى اختي في المساء أخبرتني أنها هي أيضا ترفض ذهابي لمكان لا أعرفه ، قلت لها أنا مقتنعه وأريد أن اتشجع . عدت الى المنزل ، عندما قارب وقت المغرب ، شعرت بدوخه ، آلام الرأس يبدو أنه الصداع النصفي ! ، ارتميت على السرير ، لم أستطع أن أتحرك ، كل ما شعرت به حينها أني ضعيفه جدا أمام هذا المرض . أذن المغرب ، حاولت أن أقوم لأتوضأ ، لكني شعرت بأن الأرض تدور وعدت الى سريري فورا . تفقدتني أختي فوجدتني في حالة يرثى لها ، أمسكت بيدي واخذتني لاتوضأ ، بعدها صليت جالسه . وهكذا صلاة العشاء ، لم اتذوق شيئا . وبالكاد استطعت أن أنام .

اليوم اشعر بتحسن خفيف ، لكني مازلت مريضه ، وهذا يلغي ذهابي بالطبع ، من المفروض أن أذهب غدا . سحقا اشعر بالحزن حيال ذلك .  لكن ربما ليس في ذهابي خير ..

أصابني الملل اليوم كثيرا لأنني لا أستطيع الوقوف ، كجثة هامده في مكان ما لا أستطيع أن أتحرك  . تصفحت كثييرا ، بدأت في قراءة رواية حدائق موراكامي .. 

أرجو أن يزول هذا الألم وارتاح . 

أنتظر صلاة العشاء لأنام .

التعليقات

  • رياض فالحي

    لعل المانع خير.الصداع النصفي هنا نسميه الشقيقة إحدى قريباتي مصابة به .يتطلب المكوث في الظلام حتى يخف ألمه .أظن نوباته مرتبطة بالضغط العصبي .أريحي بالك .
    اليوم كنت أقرأ منشورا لأحد أصدقائي:ما أصاب المؤمن من هم ولا غم ولا حزن حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله من خطاياه.طهور إن شاء الله
    2
    • ماريه

      ان شاء الله ، سبحان الله التجارة الرابحه . شكرا لك على هذا التعليق الجميل سأحاول . حفظك الله
      0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق