ألم

ماريه

ماريه

تعب يشعر بالتعب ، بتاريخ نشرت

البارحه عندما ذهبت إلى المدرسة وجدت الباب مغلقا ، انصدمت وعدت متحسرة ، نمت حتى وقت الغداء وذهبت مع أمي إلى بيت خالي . وفي المساء شعرت بالنشاط كثيرا واستطعت أن أحفظ نصفا واو ! 

مع وقت المغرب ، حملت دلوا خفيفا ،المشكلة انا اعتقدت أنه ثقيل فأسرفت في اعطاء طاقة لمنحه ، ثم تفاجأت بأنه خفيف ، فآلمني قلبي ولحد اللحظة ! سحقا كا ن أبي سيخجرجني للشارع من أجل الاحتفال  بفوز الجزائر لكني لم أستطع ولم أستطع النوم أيضا من ذاك الألم ،ولم ادون هنا أيضا . 

أما عن اليوم فأصبحت مرتاحه بعض الشيء ، لكني لا استطيع التنفس جيدا ولا أستطيع أن أتكلم كثيرا ، وجدت صعوبة في الحفظ .

أنهيت رواية من الظل التي بدأتها البارحه . 

قيل أن نتائج الباك ستكون يوم الخميس ، ترى ما مدى صحة هذا الخبر ، لكن لا يهم ، لدي الكثير من الأمور لفعلها.  

أرجو أن أنام جيدا لأستيقظ باكرا غدا . 

دمتم بخير.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق