مشهد شروق الشمس.. ما بين النيل والمقابر

Mo Ri

Mo Ri

بتاريخ نشرت

كل شيء في هذا الصباح الباكر له طعم خاص، حتى كوب من الشاي  قد يشعرك بأنك أمتلكت الدنيا وما فيها. عندما كنت في الثانوية كنت أشاهد شروق الشمس بشكل يومي، فالمدرسة كانت محاطة بميادين كبيرة ومقبرة، أي يمكننا رؤية شروق الشمس بكل سهولة، كان قرص الشمس مثل صفار البيض بارد على العين، وترى حجم الشمس كبيرة.. مشهد يشرح الصدر.. الغريبة أنننا لم نكن نتأثر كثيراً كوننا نمر بجوار مقابر، ربما ذلك لتعودنا على المرور بجانبها طوال أيام السنة

كانت المسافة ليست بالقصيرة بين الشارع الرئيسي والمدرسة،.

أتذكر قبل عدة سنوات قامت شرطة النظام العام بإلقاء القبض على مجموعة من الشباب بينهم فتيات، لوجودهم قرب النيل في وقت مبكر من اليوم. كانوا قد حضروا مبكراً لمشاهدة شروق الشمس.

صباحكم خير وبركة ونشاط :)

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق