تخيل معي.. ماذا لو كانت الفئران كتاكيت؟!

Mo Ri

Mo Ri

بتاريخ نشرت
من فترة لأخرى تظر لدينا بالمنزل كمية كبيرة من الفئران لدرجة قد تكون تتجول بالمنزل فتجد أنك قد وطأت فأر بقدمك، أستخدمنا جميع الطرق للقضاء عليها، مصيدة.. شريط لاصق.. حتى السم الأسود إستخدمناه، لا أقول أن الطرق السابق ذكرها غير مجدية لكن تبدو الكمية كبيرة، كأننا نغرف من البحر بملعقة!، في نهاية الأمر تختفي من تلقاء نفسها.. ربما تهرب بعد أن تستشعر الخطر وربما ماتت بشكل تدريجي.

هذا الأسبوع بدأت تظهر الفئران مجدداً، طبعاً يبدأ ظهورها من المطبخ ثم تنتشر في كافة البيت، تحت خزانة الملابس وتحت غسالة الملابس وتحت كل شيء يمكنها الإختباء تحته.

عندما كنا صغار كنا نقوم بشراء الكتاكيت لتربيتها، كنا نوفر لها الماء والطعام، لكن كانت فرصة إستمرارها في الحياة ضعيفة جداً، قد تشتري عشرة كتاكيت فيتبقى لك ثلاث، ثم يكبر واحد.. شيء أشبه بالتصفيات 😀.

لماذا تموت الكتاكيت رغم إعتنائنا بها، وتعيش الفئران رغم مطاردتنا لها ومحاولتنا التخلص منها؟!

ماذا لو كانت الفئران كتاكيت؟!

التعليقات

  • رياض

    حصلت معي قبل سنتين في منزل السابق ،رغم أنني جلبت قططا و كل أنواع الأدوية ،بعد ذلك وجدت نوع من السم في شكل عجينة توضع قرب أماكن خروجها ،قضى عليها كلها ...
    1
    • Mo Ri

      المشكلة أن لدينا أطفال بالمنزل، من الصعب أن نستخدم السم حالياً. تعرف الأطفال يمكنهم إلتقاط أي شيء من الأرض وإدخاله في فمهم.
      0
      • رياض

        هو في شكل عصي صغيرة و رائحته تجذبها .إبحث عنه في الصيدلية .أظنه غير مؤذي للبشر .عجل بالحل فهي تتكاثر بسرعة .أنا وقتها المنزل بطبعه فيه مخزن طعام لأن هناك إصطبل خيول ملحق به .
        1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق