لست عبقريا ولكن ...

محمد الفالح

محمد الفالح

تعب يشعر بالتعب، بتاريخ نشرت

انا لست شخصا عبقريا ، لربما حينما تراني بنظارتي لتقول هذا شخص مثابر مجتهد في دراسته ، لكني لا ! أحب العلم و أكره التعليم .. 

انا تونسي ، و حالة التعليم في بلادي حالة يرثى لها ، و ربما هذه هي حالة التعليم في البلدان العربية عامة يعتمدون الحفظ الأعمى دون التطرق للتفكير ، كيفية حل المشاكل بالتفكير و إستخدام عقلك لحل مشاكلك الخاصة .. 

انا شخص عادي ، أبلغ 16 من العمر مبرمج ' ولازت أتعلم ، أكتب .. ' 

الكل لا يثقون بي ، سواء كان أهلي أساتذتي أو محيطي العام ، كنت أحب مجال التقنية منذ صغري و أحلم بصنع شئ يبقى في التاريخ إلا أن الأحلام تتبخر مع إستهزاء محيطك بك ،  إلاانني لازلت أتعلم في هذا المجال ولن أتوقف حتى أحقق حلمي . 

أحب أن أتعلم ، أحب ان اصنع ذاتي ، أحب العلم أحب ان أقرأ لست عبقريا ، أقبل بمستوى ذكائي و أسعى لجعله أفضل و أفضل ، ليس كل من مارك زكربيرغ " مخترع فيسبوك " ، بيل غيتس " مبرمج ميكروسوفت  " ستيف جوبز " أفضل مني ، كل منهم كان حالما و أراد تحقيق حلمه و هذا ما سأسعى إليه 


التعليقات

  • شريف شبيه

    يقولون أن لكل نصيب من إسمه
    وإسمك محمد يعني مبالغة في الحمد والثناء
    والفالح كنيتك وهي غير اعتباطية، بل الكنية تطلق على الوصف المناسب للشخص، إذن فجدك كان فالحا ناجحا وكذلك والدك وبدون شك ستكون أفلحهم إن شاء الله
    إن كنت بعمر 16 ووصلت لما وصلت إليه من تفكير فأنا أخبرك بأنك متقدم في التفكير وعبقري
    واصل وستصل لما يبهر محيطك وأسرتك ويثبت لهم بالملموس أنه كان عليهم أن يصدقوك
    وأنت لست الأول، فإنكار محيطك لمجهوداتك هو حافزك نحو النجاح
    بالتوفيق
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق