عيناي قنبلتان موقوتتان

المومصوڤيا

المومصوڤيا

بتاريخ نشرت
إستيقظتُ الساعة السادسة اليوم إثر حلم راودني، وهرعت الى الطاولة وسجّلتُ هذا البيت:

"لكِ كلّ عمريَ يا محبوبتي الأولى
 يا من إليّ خصّيصاً بُعِثتِ رسولا"

هو لِماما العزيزة. 

لكنني ما أمكنني الجلوس ثانيةً أخرى، حيث كانتا عيناي تخفقان بألم مركّز؛ ألمٌ طعمه لاذع كطعم (العصير المركز). 

عُدت الى السرير مرّة أخرى، فكرتُ.. ربما ساعة أخرى من النوم تتكفل بألمي هذا..تخفف من وطئته قليلا علّها..

إستيقظت وإذا بالألم قد انتقل الى جبيني.

الحمد لله، المهم أنه أُزيح عن عينيّ. 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق