تجربتي مع تقديم اوراقي في السفارة الالمانية

ندى القاضي

ندى القاضي

رضا يشعر بالرضا ، بتاريخ نشرت


تجربتي مع تقديم اوراقي في السفارة الالمانية


منذ ما يقرب من 3 أشهر وقبل وصولي المانيا كنت في مصر أستعد لتجهيز الأوراق المطلوبة مني في السفارة الالمانية بمصر لاستكمال الموافقة على سفري من مصر الى المانيا.

وتجهزت بالأوراق المطلوبة التي لا تتطلب ترجمة و فوجئت بكم كبير من الأوراق المطلوب مني تسليمها خلال اسبوع واحد فقط و لم اكن استطيع ان اترجمها بنفسي في هذه المدة القصيرة، لذلك قررت البحث عن مكتب ترجمة معتمدة ليقوموا وترجمة الاوراق المطلوبة ولكن للأسف كانت المدة قصيرة وغير كافية  للبحث بشكل سليم ولذلك ذهبت لأول مكتب ترجمة وجدته اثناء بحثي و قمت بأخذ العنوان و الذهاب إليهم في نفس اليوم و اخبروني ان الترجمة تستغرق أيام، وافقت وقمت بتسليم الأوراق و اتجهت الى منزلي و بعدها ب 4 ايام هاتفني لأذهب و استلم الأوراق المترجمة والتي استطعت انا - لست مترجمة محترفة ولا مجال عملي - ان اعثر بها على عدد لا باس به من الأخطاء النحوية واللغوية بالإضافة إلى بعض الأوراق التي لم تترجم اصلا.

على الفور قمت بتصفية حسابي و إكمال المبلغ المطلوب و خرجت لألقي بالأوراق المترجمة في صندوق القمامة على باب العمارة الكائن بها مكتب الترجمة لا داعي لذكر اسمه.


على الفور هاتفت صديق لي قد سافر المانيا منذ مدة ليست طويلة وأخبرته عن ما حدث معي و انه امامي أقل من يومين لتسليم الاوراق الى السفارة ونصحني بالتوجه إلى مكتب ترجمة معتمد بمصر الجديدة وقمت بإجراء مكالمة لهم على الفور لأخذ أقرب موعد ممكن  أخبرتهم بموعد التسليم في السفارة الذي لم يتبق عليه سوى يومان و اخبروني انهم سنهوا الترجمة خلال 24 ساعة فقط حتى أستطيع تقديم الاوراق في الوقت المظبوط. 


وبالفعل تواصلوا معي في اليوم التالي و اخبروني ان الاوراق اصبحت جاهزة ذهبت على الفور لاستلامها و توجهت الى السفارة وقمت بتسليم الأوراق.

وهاتفتني السفارة في اليوم التالي لتخبرني ان الاوراق قبلت وإن الموافقة على السفر تمت

فكل الشكر لكل من يؤدي عمله على أكمل وجه و ييسر على الناس قضاء مصالحهم.



التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق