قيد الكتمان!

قيد الكتمان!

الـسـمـو

الـسـمـو

بتاريخ نشرت

أغبط الشاعر الذي يستطيع التعبير عن مشاعره، ثم يصدح بها مجلجلاَ الآفاق.. بينما نحن ذوي الخواطر والمشاعر النثرية نعاني في البوح والتعبير، وإن عبرنا حاولنا نخفيها بعيداً عن الأنظار.. حتى أهدافنا أفكارنا لا نحب أن  يطلع عليها أي شخص يعرفنا..! 

تقفز لذهني هذه التساؤلات عندما أجد هذه الهدايا الجميلة من أختي، وكأنها تستحثني على البوح، أو تريد مني الإفصاح عن مكنوني.. 😊 

سأحاول الاستفادة منها وكسر القيد ..! 

التعليقات

  • يحيى

    هنيئا ، إقتني سيالا جيدا و أتركيه يكتب ،عندي مجموعة كاملة من المذكرات و لكني أخاف من التطفل عليه و كما أسلفت أفكاري و مشاعري لا أبوح بها و تبقى في الدفتر لذا أخاف أن يطلع عليها أحدهم ،أفكر أنه إذا تعلمت لغة مستقبلا أتقنها وحدي لن أخاف مم ذلك
    سأرقمنها ربما أيضا و أحرقها D:
    هناك عالم بداخلي لا أحب أن يتم إكتشافه و كذلك نوع الأشخاص الكتومين
    1
    • الـسـمـو

      الأمر أبسط من أن نتعلم لغة خاصة.. أعتقد أن العيب فينا.. لابد أن نلين قليلاً ونتدرج في البوح والمشاركة.. مالذي قد نخسره إن فعلنا؟! :)
      1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق