غيبتني المتاعب،، أخذتني من يومي!

غيبتني المتاعب،، أخذتني من يومي!

الـسـمـو

الـسـمـو

بتاريخ نشرت

مرحباً بالجميع  ،،، أفتقدت هذه المدونة التي كانت مرفأ لقاربي الصغير،، كلما تلاطمت حوله أمواج المتاعب.. وأيضاً عندما ترفرف أشرعته عالياً في سماء الأمل .. 


لكنّ الأيام لم تكن كلها (يومي) للأسف،، فقد هاجت وماجت وحطمت قاربي ومزقت أشرعتي .. هأنا أرزح تحت لجج الألم والتوجع ،،، ليست كل الأيام لي! فكم من يوم كان علي وأنا أتظاهر بأني لا أبالي وأن في كل نصر وفرج ... حتى تعجب الناس من صلابتي وأعجبوا بقوتي  .. ابتسامتي ترتسم بثبات فوق ملامحي المتورمة من الكيماوي الجرداء من سواد الكحل والشعر ..  فيشدون أيديهم على كتفي ويقولون : هنيئاً لك هذه الروح ... استمري  كما أنتِ!  آه يارباه،، لك الحمد وحدك أنت أعلم بما تفيض به تلك الروح الخائرة من ضعف وانكسار وتهاوي يكاد يسحقني ... لك الحمد ربي أن سترت كل ذلك عن أعين الناس وأعنتني على الإبحار داخل الطوفان إلى هذه اللحظة ..! 

‏وَشَرُّ سِلاحِ المَرْءِ دَمْعٌ يُفيِضُهُ

إذَا الحَرْبُ شُبَّت نارها بِالصَّوارِمِ



التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق