هل الأفكار المبدعة نقمة أم نعمة؟

هل الأفكار المبدعة نقمة أم نعمة؟

Oma

Oma

حب يشعر بالحب ، بتاريخ نشرت

متى سأستطيع يارب تحقيق المشاريع التي أفكر بها. يذهب بي الاحباط في بعض الأحيان إلى التخلي عن فكرة ريادة الأعمال مجملاً وتفصيلاً والعمل في مجال الكتابة فقط. لكن الترجمة والكتابة مثل العمل اليدوي يحتاجان إلى كثير من الجهد اليومي ويستهلكان الكثير من الوقت. كوني أماً وربة منزل يجعل الوقت عندي أغلى من كل شيء. إن دخول عالم الأعمال هو الشيء الوحيد الذي يمنحني القدرة على استغلال وقتي بالشكل الأمثل. ويغنيني عن العمل اليومي لساعات طويلة في الكتابة. ربما علي أن أفكر في طرق أخرى لتحويل أفكاري إلى أعمال حقيقية تسهم في رفع جودة الحياة في مجتمعي والعالم ككل، وكذلك تمنح الكثيرين الفرصة لحياة أفضل، ولعمل ما يحبون. 

دعواتكم معي، فلا مستحيل مع الدعاء..

التعليقات

  • Oma

    اشكرك على الدعم الجميل، والدعوات الطيبات ليعطيك الله ما تحب حتى ترضى.
    0
  • رضوان عباس

    كُن واقعي وأطلبُ المستحيل ، لا أتذكر كيف ألتصقت هذه الكلمات في مخيلتي ولا أذكُر كذالك من صاحبها ، لكن وأنا اقرأ عنوان اليومية قفزت في مخيلتي ، لذالك في رأيي أن نَحب ما نفعل اولاً ولابأس أن نعمل على هدفين في أنً واحد .. دعواتي لكِ بالتوفيق
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق