أيام ثانوي

A kadry

A kadry

بتاريخ نشرت

ولسه مع ايام الشقاوة .

طبعا كان في فاصل او استراحه بين كل حصة والتانية وانا بقى كنت سيد من يستغل هذا الفاصل في الطبل والهرجلة والهيصة وكانت اغنيتي المفضلة في فواصل الحصص ( جانا الهوى) لما تحتويه على مهارة في الطبل على الديسك وحقيقي كنت بارع.

وبحكم عادة المدارس كان كل يوم دراسي فيه مدرس بيكلفوه بالاشراف على الادوار التي تحوي الفصول وكان في مدرس جديد مكنش يعرفني المهم عمنا مرة واحدة دخل الفصل وانا غرقان في الطبلة وراح ساحبني وطبعا ماشي بيا للاوضة اللي كنت بروحها في مرحلة الثانوي اكتر من الفصول بتاعتي الا وهي اوضة مدير المدرسة .

المدير بيكلم المدرس : ها عمل ايه تاني .

المدرس : بيطبل ومشاغب .

المدير  : خلاص انا حتصرف معاه ( نسيت اقولكم ان ابويا كان مدرس ثانوي وكان معروف فكنت بدلع على حسه شويه) .

المدرس : لا لازم اعمل استدعاء ولي الامر بكرة تجبلي ابوك .

انا : ابويا مسافر .

المدرس : امك . انا : مسافرة .

المدرس  : خالك خالتك عمتك عمك . انا : ابويا وامي وحيدين ملهومش اخوة ولا اخوات .

المدرس وقد اغتاظ واتعصب : انت قاعد مع مين في البيت  .

انا : سيتي ( جدتي ) قالي هاتها  .

قولتلوه مينفعش سيتي قاعدة في اوضة في شقة مشتركة ولو سابت الاوضة سكان الشقة حيستولوا على الاوضة ويطلعوا عفش سيتي بره ويتخرب بيتها يرضيك .

المدرس انفجر من الضحك وكذلك المدير وراح قالي يا ابني انا مشوفتش سرعة بديهة اكتر من دي ولا دي اسطوانة انت حافظها عجبني المدح قولتلوه والله لسه طازة علشان خاطرك يا استاذ . ضحك تاني بعد ما وبخني شوية وبقينا اصحاب جدا .

التعليقات

  • محب روفائيل

    انا كنت طالب مثالي لحد تانية ثانوي، في 3 ثانوي فقدت (هذه هي الكلمة اللي كنا بنقولها إصطلاحا ع الشقاوة) كنا بنقولها كده (فجت) لأني صعيدي
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق