ايام ثانوي ( عم مصطفى)

A kadry

A kadry

بتاريخ نشرت

طبعا نظرا للشقاوة المفرطة اللي كنا عليها فكانت الضرورة تحتم وجود واحد يحمي ضهرنا من استدعاء ولي الامر واي مشكلة لازم يكون فيها حد كبير الحد دا كان عم مصطفى .

عم مصطفى كان راجل كبير حلاق وبيحبنا جدا وبنحبه وكنا كل يوم لازم نتلم نقف نحكي معاه ويحكيلنا عن تجاربه وخبراته وممكن برضه تحكيله مشكله يوجهك تحلها ازاي .

في يوم احد الاصدقاء اتمسك في حمام المدرسه بيدخن وطبعا المدير والورقة المشهورة استدعاء لولي الامر اللي هو طبعا عم مصطفى خالنا امام جميع المدارس.

الرواية عن صاحبنا ( دخل عم مصطفى مع الزميل لمدير المدرسه انا فلان خال الطالب نظرا لسفر والده القصة المعتاده. المدير طبعا بدأ يتكلم عن العلم والاخلاق ومحاضرة طويلة ودش بارد للطالب والخال وراح داخل في صلب الموضوع ابن اختك بيشرب سجاير عم مصطفى اتنفض من الخضة ودا برضه برواية الصديق وراح مردد عبارة بيشرب سجاير وما منه الا انه راح ضارب صاحبنا قلم على وشه صاحبي بيقول لو كنت جبت ابويا شخصيا مكنش ضربني القلم ده .طبعا صاحبنا ذهل من هول المفاجأة وما منه الا ان قال جرى ايه يا عم مصطفى احنا متفقناش على الضرب وبعدين كل دا قلم على فكرة يا حضرة المدير الراجل دا مش خالي دا عم مصطفى الحلاق وانا ابويا مش مسافر وانا اتفقت معاه انه يعمل خالي .طبعا عم مصطفى زاغ بسرعه وصاحبنا اتشعلق ومخلصتش الا لما جاب ابوه والمدير اصبح من وقتها بيطلب اي حد يجي ولي امر لازم يجيب اثبات درجة القرابة ...

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق