يومي التاني ( الصيت ولا الغنى )

A kadry

A kadry

بتاريخ نشرت

طول عمري من وانا صغير مش من هواة المذاكرة وبالرغم من ده كنت من اكتر الناس المتفوقة لدرجة ان حصلي حكاية ظريفة جدا ودي مش مدح لنفسي اكتر من اني لما بفتكرها بقدر فعلا مقولة الصيت ولا الغنى قبل الحدوتة انا من الاشخاص اللي بتتحط تحت ضغط وتعرف تنتج زي اذاكر قبل الامتحان بيوم وعلى فكرة كم التركيز عندي بيعلى جدا ودا راجع لاسباب اني لو فشلت فالمصير هيكون اسود بسبب ابويا الله يرحمه بقى كان مدرس فهتروح فين الشمس من قفا الفلاح القصد مكنتش بذاكر بس كنت متفوق جدا وكنت اسمع الدرس في المدرسة يلزق زي الغراء في راسي .

المدرسة في المرحلة الابتدائية بتستعد لانتخابات امين المدرسة و مساعد امين المدرسة تم اختيار 7 طلاب على الفرازة وبينهم العبد لله يشاء ربنا اثناء توجهي لغرفة مدير المدرسة لعقد الاسئلة والاختيار ان مدرس ينادي عليا تخلفت عن الركب وانا على عيني وهنا تحققت مقولة الصيت ولا الغنى المدير نازل عصر واسئلة في الطلبة والعبد لله مع المدرس فجأة خلصت وانا داخل غرفة المدير قال يعني محدش عارف يجاوب خلاص يبقى ده امين المدرسة وتم اختياري بالصدفة ولا اخفي عليكم سرا اني لو كنت اتسألت مكنتش عرفت اجاوب زي زمايلي .

شكرا للموقع الجميل اللي اداني فرصة الجرأة على اني اكتب .

شكرا للناس اللي اعجبت بحكايتي الاولى او اللي تابعني .

شكرا للترجي التونسي اللي اتعادل مع الأهلي ( انا زملكاوي جدا ) .

واشوفكم بكرة في حكاية جديدة

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق