مجلس نون الثقافي

مجلس نون الثقافي

روضة عثمان

روضة عثمان

سعادة يشعر بالسعادة ، بتاريخ نشرت
عام ٢٠١٦ كان من أسوأ الأعوام، وكان أيضاً من أجمل الأعوام.
روان، موظفة جديدة في قسمي، خلوقة، وجيدة في عملها إلى حد ما، لكن شغفها كان خارج جداران هذا المكتب. لديها رسالة في الحياة بعيداً عن رأسمالية الشركة. لها ولع بالحلويات، المخبوزات، الروايات، العمل التطوعي وكل شيءٍ عدا المحاسبة. تؤمن بخلافة الإنسان في الأرض، وأننا كلنا مسؤولون عن عمارة الأرض. وهنا جاءت فكرة مجلس نون الثقافي، حيث اجتمعت مع صديقتين لها في صالة بيتها يناقشون كتاب "حياة في الإدارة" من أجل الثقافة لا غير. المجلس الآن يضم العديد من المهتمين بالقراءة، وتوسعة الآفاق وتبادل الخبرات.
اليوم كان لقائنا في مجلس نون ومناقشة كتاب "خوارق اللا شعور". كان كتاباً مثيراً للجدل ولا شك، كانت هناك وجوهٌ جديدة في هذا اللقاء، والنقاش كان صحياً ولم يتجه - حمداً لله - إلى موضوع ذكورية المجتمع والحركة النسوية.
إحساسٌ جميل يعتريني بعد نهاية اللقاء، ودائما. أجد نفسي في شوق إلى شراء الكتاب الذي سوف نناقشه الشهر القادم، مع أننا لم نحدده بعد. علمتني روان متعة العطاء، وأن أجدّ في قراءة الكتاب لنفسي، والبحث فيه لغيري ولنفسي.
الكثير من الامتنان إلى روان التي جعلتني جزءً من مجلس نون. وممتنة لله الذي ساقني إلى روان، أو ساق روان إلي. ممتنة لمجلس النون الذي كان أجمل حدث في ٢٠١٦

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق