#مقاتلي_الاكتئاب

#مقاتلي_الاكتئاب

روضة عثمان

روضة عثمان

تعب يشعر بالتعب ، بتاريخ نشرت


"إنني أهتم لأمرك" تلك كانت كلمات أول من أمسك بي وأنا أغرق في اللاشيء، من أخذ بيدي إلى أول زيارة للطبيب. كنت أحمل معي كتاباً في يدي، حيرتي فوق ظهري، ودموعي في مقلتي، وقدماي المرتجفتان بالكاد تحملني.
كانت عيادة متواضعة، الكراسي وطلاء الجدران الأخضر. وصلت قبل موعدي بساعة، فتحت كتابي وشرعت أقرأ، لكن الأمطار تمنعني. حقاً لم أكن أعرف لماذا أبكي، ماذا دهاني، وماذا أفعل هنا. لكن الحل بدأ من هنا.
كنت أسجل بعض خواطري تحت وسم #مقاتلي_الاكتئاب. أتحدث عن الظلام، عن بعد المسافات، عن الغربة، عن الفراغ، عن الاكتئاب. عزمت أن أتألم بصوتٍ عالي، وأشارك الجميع تخبطاتي. وأنا هنا اليوم أعلن أني أتحسن، إني في منطقة أقل ظلمة من ذي قبل. لم يعد الحزن رفيقي، وأفكار الانتحار ودعتني منذ زمن. ما زلت لا أعرف طعم الفراولة لكني أعرف أنها حمراء، ما زلت لا أستطيع لمس الحياة، لكني مؤمنة  أنها هناك.
لست أدعي أني طبيبة، لكني هنا لأقول أنك تستحق حياةً أفضل. وأن هناك حلاً لكل مشاعرك وأفكارك الغير مفهومة.
فقط .. اطلب المساعدة ..

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق