١٦ ديسمبر ٢٠١٩

روضة عثمان

روضة عثمان

بتاريخ نشرت
كانت ليلةً غريبة، هجرني فيها النوم كالحبيب القديم. وذهبت إلى العمل دون نوم, كنت متماسكة بعد أن شربت قهوتي. وفي الثانية عشر ظهراً ذهبت إلى المستشفى الألماني لصرف أدوتي، وعمل التحاليل، واستخراج تقرير طبي بحالتي. اجراءات المستشفى وما ادراك ما اجراءات المستشفى، استطيع العمل كمعقب في المستشفى لو اردت 🤪
العديد من الفواتير، والكثير من علب الأدوية، وبعض المتملقين الذين يصيبونك بالغثيان.
توجهت بعد ذلك إلى "سنتربوينت" لتبديل الملابس الصفيرة والكبيرة، واكتشفت أن ما كان صغيراً أصبح كبيراً .. تباً .. سأعيدها غداً. لابد لهذه الدهون أن تختفي.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق