نهاية يومٍ حافل

نهاية يومٍ حافل

ربى

ربى

بتاريخ نشرت

في الخلفية : موسيقى لطيفة لعازف بيانو ايطالي تعرفت على أعماله بالصدفة عبر spotify اسمه : Ludovico Einaudi، بالطبع نقلت اسمه هنا كوبي بيست فأنا لا أعرف كيف يلفط أصلا، المقطوعة هنا.

على المنضدة: شاي بطعم الحمضيات، حتى هذا لا أعرف كيف ألفظ اسمه ولكن طعمه لطيف و مناسب لنهاية يوم مُتعب.

باعتبار أن اليوم عيد، يجب أن تتوقع بعض الزيارات الاجتماعية و بالطبع الضيافة لا تنتهي قبل أن تصيب الضيف بالتخمة، رحل ضيف و جاء ضيف آخر و بين هذا و ذاك أعددت العشاء، قائمة العشاء لهذه الليلة:

تبولة، لا أعرف هل هناك شخص لا يعرفها؟ تتكون من كمية بقدونس كبيرة مع خيار، بندورة،فجل،ريحان،نعنع،ليمون، ملح و بحر من زيت الزيتون، إذا لم تغرقها في زيت الزيتون فلن تكون لذيذة بالإضافة إلى هذا برغل ناعم منقوع بالماء نمدة نصف ساعة على الأقل.

ورق دوالي: ورق عنب (حامض) يُلف بداخله أرز و لحم مفروم و يطهى مع لحم ضلع خروف بمرقة بندورة، يستغرق إعداد هذا وقت طويل و يزداد بازدياد عدد الأشخاص، و لا يقل تحضيره عن ساعتين إذا كان لأربع أشخاص.

الطبق الأخير لا أعرف ماذا أسمه بالضبط، و لكن هو عبارة عن رئة الخروف و القلب محشي بالبقدونس و البندورة و الثوم، يسلق مع أوراق عطرية كاللومي و الغار، ثم يشوى بالفرن.

آه صحيح، و بجانب هذا، كبد خروف مُقلًّى مع بصل و بهارات.

المُهم من هذا السرد الطويل...تخيل فقط وقت الإعداد، و التحضير و الأواني التي تنتج عن هذه الأطباق و ما يعقبه من تنظيف، فمثلاً بعد إعداد رئة الخروف لا أستطيع أن أتغاضي عن تنظيف كل شيء مرتين على الأقل، و إذا لم يستطع الشخص أن يشم رائحة الديتول و الكلور من الشارع العام فإن هذا يعني أن التنظيف ليس على سنجة عشرة.

نرجع مجدداً إلى سبب هذا الrant الطويل،...

لماذا المطبخ الشامي صعب التحضير هكذا؟!

خطر ببالي عدة أسباب لهذا، باعتبار أن النساء كنّ مهمشات بشكل كبير قبل بضعة مئات من السنين، و كان تعدد الزواج سائد بذلك الوقت كان على المرأة أن تجذب الرجل "من بطنه" حرفياً فتفننوا بإختراع أطباق معقدة ليدللوا على مهارتهم و لجذب النظر إليه، بالطبع باعتبار أن المرأة لم تحظ بذات الحظ الذي أخذه الرجل في التعليم و الحياة العامة كان لديهم الكثير من الوقت لاختراع أطباق شيطانية باستهلاك الوقت.

رأي عنصري؟ لا بأس، لا يهم، تذكر فقط يومي الحافل و ستعذرني.

و أيضاً، لم يبق شيء للغد...سأطللب بيتزا غداً   

قلما أدخل هاتفي المحمول المطبخ، و لكن وضعت لكم صور لتقريب المعنى..




التعليقات

  • طارق ناصر

    يبدو أن سبوتيفاي نفعك كثيرا في التعرف على مقطوعات جديدة.
    1
  • زمردة

    عندما كنت آكل، بالخطأ لمست رئة ظنًا مني انها كبد، سرت قشعريرية وغثيان من ذلك، لا اعلم لم لا احبها ابدا.
    الله يعينك على هالتعب اللي تعبتيه، صراحه انجاز ما شاء الله عليك
    احب المحاشي من الطبخ الشامي، كثيييرًا
    1
    • ربى

      الرئة خفيفة جداً و ليست قاسية مثل الكبد، انا انتقائية في طعامي و أشعر بالغثيان بسرعة شديدة و لكن هذا الطبق أحبه و لكن فقط من إعدادي أو إعداد جدتي!
      الله يعافيك حبيبتي شرفيني بزيارة 🌻
      1
      • زمردة

        اذا الله كتب لي زيارة، بإذن الله راح اطبخ نص السفرة وانت تطبخي النص الثاني
        ونشوف سفرتنا الشامية الخليجية كيف بتكون عااالمية -كذا بيمدحوها- 😂
        1
  • يونس بن عمارة

    لم اكن اعرف ان التبولة دون لحم (دمرتي صورتي الذهنية عنها هههه) كنت اقرأ عنها في الروايات واتصور دوما انها باللحم؛ لكن لا بأس لدي تساؤل حول اتيكيت اكل ورق دوالي الى من تعود حقوق اكل الضلع؟
    1
    • ربى

      في عائلتي لا نحب الدسم لذلك تكون من حصة والدي عادة..
      و إذا كان يوجد ضيوف توزع على الضيوف.
      التبولة من الأطباق النباتية تماماً و لايوجد بها لحوم إطلاقا و لهذا تعد طبق ممتاز للvegan.
      1
  • مجتبى

    Ludovico Einaudi (نسخت اسمه هههه ) عازف عظيم تعرفت عليه من هذا المقطع الرائع من فيلم the intouchables (الرائع ايضاً)
    youtu.be
    2
  • رياض فالحي

    نحن طعامنا أقل تعقيدا و يستغرق وقتا أقل وقتا , فعلا المطبخ الشامي معقد و يأخذ وقتا في التحضير.
    3

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق