مضت عشرةُ أيامٍ

مضت عشرةُ أيامٍ

ربى عبد

ربى عبد

بتاريخ نشرت

بداية العام الدراسي غالباً ما تكون فترة مجنونة في التحضيرات، فمثلاً يوجد موعد محدد لتسليم الخطة الفصلية للمواد و تحضير الدروس اليومي و تحضير دفاتر علامات لسنة جديدة ووسائل تعليمية إن تطلب الأمر إلخ..و لكثرة انشغالي لم أستطع أن أتدرب على الكمان لمدة عشرة أيام متتالية، الموضوع أشعرني بإحباط حقيقي، تخيل شخص مجنون لم يأخذ جرعته التي تبقيه متزناً عشرة أيام، الموضوع قريب من هذا..


المسكين تراكم عليه الغبار..

قبل يومين وصل بالبريد آخر مجموعة أوتار كنت طلبتها قبل فترة مما يجعل العدد الاحتياطي الذي لدي ثلاث مجموعات، و في نفس اليوم وصل ايميل من أمازون مفاده إرجاع مال كنت دفعته لقاء منتج مهمته إعطاء براغي التحكم الكبيرة أفضل احتكاك حتى لا تنزلق أو تكون عنيدة عند تحريكها، عاد إلى الحساب 15$ و لكني لا زلت بحاجة إلى هذا المنتج  peg dope أو شيء مشابه فبراغي التحكم تنزلق أحيانا بشكل بسيط ربما ميلي متر و هذا يبقى النغمة أخفض ببضعة هيرتزات، و للأسف لم تفلح الحلول الأخرى التي كنت قدر جربتها للتسهيل من المُهمة..

المُهم، تمكنت من أن أفسح بعض المجال في جدول يومي المجنون الأمس و اليوم، تدريب سريع على scales و مقطوعات أعرفها من قبل، تركت minuet bach 1 مؤقتاً إلى يوم أستطيع التدرب فيه بشكل متواصل لمدة طويلة لإنها ليست سهلة كثيراً و كنت بحاجة للشعور بالإنجاز هذه الفترة، و قد أفلحت خطتي، شعرت حقاً بالفخر خاصةً بعدما رأيت أأني لم أخطئ ولا حتى مرة واحدة في محاذاة القوس، بالطبع كان هناك أخطاء أخرى و لكن، حللت واحدة! 

هذا أحد نتائج ما تدربت عليه الشهر الماضي مع مجموعة الدراسة على فيسبوك، و تعليق المُعلمة:


يبدو أنني لا أجد  وقت للكثير من الأمور هذه الفترة   

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق