" بعاصٍ سأرزق أم بولي "

" بعاصٍ سأرزق أم بولي "

ساره

ساره

بتاريخ نشرت

لم أستطع النوم اليوم فهذا البيت يردد بعقلي بصوت يكاد يفجر طبلتي لا استطيع ايقاف دموعي 

ملأت الوسادة من دموعي 

لم اكتب منذ ان تزوجت

نعم تزوجت 

لم تكن الخطة ان اكتب لكم خبر زواجي هكذا 

ولكن وسادتي ارغمتني على ذلك

لي الآن مايقارب التسع اشهر متزوجة 

كنت اريد ان اكتب لكم عن الحب و المواقف الجميلة وكيف ان الله يريد بنا خيراً وكيف ان الزوج كمال الدنيا والآخره 

ولكن شائت مشاعري ان تنحني منحنى دراميا آخر 

منذ ان تزوجت وأمي وأبي لا تختفي صورتهم ببالي 

كلما جاء طيفهم احسست اني كنت عاقة معهم 

تذكرت كلمات أمي وهي تتمنى ابنه صالحة خاتمة لكتاب الله 

تذكرت ابي وحلمه بأن اكون طبيبة يفخر بها أمام الناس

تذكرت اني لم احقق حلما رغبوا في تحقيقية 

تذكرت كل موقف سلبي جعلتهم يمرون به 

لاتمر الذكريات الجميلة 

محيت 

لا اراها ابببدا

تأتيني رغبة بأني اريد ان اعود لوالدي ارجع تلك الفتاة المراهقة في تلك الغرفة ،اريد ان اغير همومي من اني اريد ان اتزوج او اتوظف الى الاستمتاع بوالدي 

لطالما استيقظت امي باكرا تتمنى ان يستيقظ معها احد وكنت افضل نوما لا نهاية له حتى الان 

لا أظن اني اريد اطفال اذا كان مآلهم مثلي 

اخاف ان يخيبوا ظني كما خيبت ظن والدي 



انا الحمد الله سعيده مع زوجي وقرة عيني

ولكن امي وأبي صحتهم قوتهم حزنهم فرحهم لم يعد يمر سهلا مثل الأمس 

انا الان مفارقتهم لي ٣ ايام وليست اول مره ولكن كلما افارقهم احس انها اول مرره 💔

في اي مجلس يمتدح احدهم امه او اباه ادافع دموعي

يتقطع قلبي شوقا لهم لأحظانهم لروائحهم لأصواتهم 

ارجع طفله صغيره اريد ان اصرخ بصوت عالي "ابي ماما ابي بابا"

لا اعتقد اني "سأخف او اتعود" 

كلما كبرت زاد تعلقي اكثر واكثر



انا الآن مرعوبة من فكرة موت احدهم

لا أظن أنني سأكمل الحياة

يااارب يااارب يااارب أطل في اعمارهم ومد في صحتهم ولا ترينا بهم مكروه 💔

اللهم اني اعوذ بك من زوال نعمتك وتحول عافيتك  وفجاءة نقمتك وجميع سخطك💔

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق