عام الحزن

عام الحزن

ساره

ساره

بتاريخ نشرت

وبحمد الله قررت وبعد نضال كبير لسنوات أن أبداء بالكتابه عن مشاعري بحساب وهمي لصعوبه تعبير مشاعري هذي على شخصيتي الحاليه 💔

ولكن هذا العام قد أهلكني وافسد كل لحظاتي السعيده لكبتي لمشاعر كنت اعتقد أنها سخيفة وتافهه لمشاركتي بها

كثر من حولي مصائب ومشاكل وأناس يشعرون بأشياء أعظم مما نفى علي إهتمامي بذاتي وردات فعلي لمواقف كنت أُديرها بصحة وإهتمام 

وأقرب مثال أسم الموضوع لأنه إرتبط بنوع من أعظم مصائب الدنيا وهو فقدان من تحب بالموت

لايمكنني أن أتخيل حجم ذلك الأم 

لاتزال إمي تحمل ألم فقد أمها بعد أعوامٍ تجاوزت الأربعين , أوجه الناس في يوم فقد أختٍ أو اخ لهم لايوصف ألمه ومكانه الفارغ

ولكن

أنا ولله الحمد لم يأتِ دوري بعد ، أعلم أنه كأس لابد من شربه أعلم أنها تجربه لابد من خوضها 

والذي يريحني أكثر أن رسولنا صلى الله عليه وسلم علمنا كيف نتعامل معها وأعطانا مثالاً بنفسه في عام الحزن 


لذا قرررت عدم كبت ذلك الجيش سواءًا كانت سعيدة أم حزينة ليتصبر قلبي ويمارس تلك المشاعر مرة وأخرى


كان عامًا حزين

فقدت أهم شخصين كنت أرتكز عليهما في حياتي

لم أفقدهم بموت ولكن فقدتهم بمكان وملجأ أذهب إليه كلما عصرتني دنياي

لم أستوعب ذلك في يوم زواجه لم أتوقع أن يؤلم مكانه الفارغ كنت سعيده ذلك اليوم لم أبكي لم أدمع دمعه ،أول شخص من أقربائي يتزوج أول مرة يخالجني هذا الشعور ولكن إستقبلته بسعاده وحب فزوجته جميله القلب والمظهر وسعادته تظهر على جوارحه لم أرد أن أكون أنانيه ببكائي فلن يتغير شيء أصلاً!! ذلك ماعتقدت 💔

بدأت فوّهت الإشتياق تتسع وتكبر وتؤلم ،كانت أحاديثه وأسلوبه يطغى على شخصيتي ،أنا ضائعة تاهئه أين أنت أريد أن أجلس معك بالساعات لأتحدث عن أمور تافهه قصص تؤلفها بنفسك وأعلم أنا وأنت أنها كذلك ولكن نتقبلها بأنها حقيقيه لنضحك ونتخيل ونتحدث حتى الشروق ،إشتقت لرائحة تلك السياره تفاجئنني يومًا بإفطار وإستقبالي من الجامعه

صار كل ذلك لها ، لا تفهمني خطأ فأنا أحبها بل أعشق الجلوس معها ولكن أُخِذت كل لحظاتي  تلك معها ، أراه يحاول جاهدًا أن تعود المياه لمجاريها من هدايا و تعليقات وبدأ شجارات ولكن لا أعرف كيف أتعامل أو بماذا أرد

 شخصية جديدة علي تمامًا ،أغبط من لم يكن بذلك القرب منه فزواجه قربهم إليه أكثر وأبعدني عنه💔

ولكن

كان هناك من يساندني دائمًا أشرح لها مشاعري لأنها مرت بمايشابهه ، يكتمل نهاية الأسبوع بجلوس معها بكائنا من الضحك وضحكنا من البكاء

وفي عام ٍٍ واحد 

أخبرتني حبيبتي بخطبتها ثم ملكتها

نسيت مشاعر الفقد تلك لم أبكي دمعة ،سعادتي تعانق السماء ،تستحق ذلك وأفضل كم صبرت وتحملت كانت الأم لإخوتها والصديقه والبنت الباره لوالديها والأخت لي 

إستوعبت مدا الألم يوم زرت أخي في بيته وأحسست بحجم الفوّهه تذكرت أن بعد يوم زواجها ستسافر لمده 4 أشهر لدولة أخرى 

يارب صبرني 

مؤلم جدًا

أحاول تفادي ذلك الألم بالجلوس على جوالي حتى يسقط مني وقت النوم ، كان كالمسكن لذلك الألم

يارب صبرني

 في سنة واحده

أريد أن أجلس في مكان لا يوجد فيه أحد فقط أنا والسماء وأبكي بأعلى صوتٍ ممكن، وأختمها بالصلاة ركعتين وأدعي في سجودي يارب صبرني وفرج همي واجبر كسري وقوني بك ولا تكلني إلى نفسي ووفقهم وأسعدهم في الدنيا والآخرة كما أسعدوني وسخر لهم من عبادك من يخافك ويتقيك يارب إقضي حوائجهم وفرج همومه وارزقهم الذرية الصالحة التي تساعدهم على طاعتك وعبادتك وخدمة عبادك يارب العالمين❤

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق