السؤال الأول

شروق عبدالرحمن

شروق عبدالرحمن

اندهاش تشعر بالاندهاش، بتاريخ نشرت


بين ملايين الأسئلة التي تلح عليّ يوميًا بإجابتها، بين السؤال الذي يطول عمره لسنوات وسؤال اليقظة التي تكون بين نومتين ليعبر كحلم أو طيف لا تتذكر طرفه.

وددت اليوم مشاركتكم سؤالنا الأول: هل نكبر بالأسئلة أم بالأجوبة؟

في صغري كنت أعتقد أنني سأجد كل الإجابات من أسخف تساؤل ومحاولة اكتشاف في المهد لرائحة الأم  أو حتى محاولة الوقوف، لكنني في الحقيقة لم أجد إلا أسئلةً تتكاثر طرديـًا مع عمري وتتعمّق، اتساءل مثل عند سنّ هرمنا هل ستمل الأسئلة منا؟ أم أننا سنعتادها حتى نصاب بالتخمة فلا نأبه بها؟

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق