فأيناك أيها المكان ؟

فأيناك أيها المكان ؟

سمايلي

سمايلي

حزن يشعر بالحزن ، بتاريخ نشرت

مرحبا يايوميين   

الجو غائم هنا قليلا 

أجدني غائبا عن المنصة مدة طويلة ، 6 أشهر كما يقول الموقع . 

أنا في حالة حداد هته الأيام وسيستمر حدادي عام كاملا ، اليوم تمر بالضبط 3 أشهر على وفاة جدي عليه رحمة الله ، لا أحد من العائلة توقع ذلك لم يكن مريضا ولا معتلا ولا مصابا ، حدث ذلك فجأة ليلة التاسع من جانفي سنة تسعة عشر بعد الألفين للميلاد بعد يوم عمل عادي جدا (بالمناسبة فجدي قد أخذ التقاعد منذ عقد أو أكثر من الزمن لكنه لا يقدر على المكوث دون حركة لحظة من الزمن ويحاول إشغال نفسه قدر المستطاع وقد كان يعمل للعشر السنوات الأخيرة مع إبنه أي عمي في شركته مواظبا كأي موظف بشكل يومي ) ....

بالنسبة لجدي فأنا حفيده الأكبر و هو من اختار لي اسمي كناية عن اسم والده ، لقد كان والدا لي بحق في سنوات صباي حين كان والدي يعيش بعيدا عنا حتى بلغت سن السادسة كان يفشي لي بالكثير ويتحدث معي أكثر من أي قريب له ، تضائل هذا وانعدم بشكل كبير لما أصبحت أكثر انعزالا عن أفراد العائلة وهو شيئ يوقظ في قلبي حرقة كبيرة خاصة مع كونه يحترم خصوصيات جميع أفراد العائلة ولا يفرض أي فكر أو توجه معين على أي أحد .


فأيناك أيها المكان؟!
أقف فيك ولا أجدك!! 
كل شيء هنا تغير. ضوء الشمس صار باهتا 
والسماء لونها حزين.
كل شيء هنا بلباس الحداد.
الجمعة 05 جمادى الأولى 1440هـ يوافقه 11 جانفي 2019 مـ.


لم أستطع تقبل الأمر في البداية وإلى حد الساعة أشعر بأنه في مكان ما وسيظهر في أية لحظة 

جدي من النوع الذي لا يتدخل في حياة أفراد عائلته كثيرا ولا من الناس الذين يكثرون الكلام ، بل كان يشغل نفسه ويثبتها بأي عمل تقع عليه يداه وكان يجد الحلول لأية مشكل ويسرع في تطبيقه دون فلسفة ولا تنظير .
الحياة تصبح غريبة جدا عندما نحاول استشعار مشاعر الموتى من مقربينا الآن ، أين هم ؟ ماذا يشعرون ؟ ماذا يأكلون ؟ هل يعطشون ؟ هل هم معنا ويرون كل ما نفعله في حياتنا ؟ هل يقرأ جدي هذا النص الذي أكتبه الآن ! ياإلهي !!! ربما هو جالس بالقربك يامن تقرأه الآن .

لن أطيل كثيرا ، الحياة تصبح متشعبة أكثر يوما بعد يوم ، أصبحت أدعو بهذا الدعاء بشكل يومي " اللهم أرشدني لاختيار الخيارات الصحيحة" خيار واحد في حياتنا قد يؤدي بنا إلى خيارات أخرى لم نضعها مطلقا في الحسبان وإلى نتائج قد تغير حيواتنا رأسا على عقب ..

مع هذا الدعاء هناك 3 أدعية أخرى هي على التوالي "اللهم أسألك خصلتين الانضباط والثقة بالنفس" ، "اللهم أعني على  تطبيق المعرفة التي أتعلمها" و "رب اغفر لي وهب لي ملكا لا ينبغي لأحد من بعدي إنك أنت الوهاب".




أسألك ياواسع المغفرة أن ترحم جدي وأجداد جميع موتى المسلمين وأن تثقل في موازين حسناتهم وأن تعيننا كي نكون خير خلف لخير سلف إنك القادر على كل شيئ ، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .


التعليقات

  • زمردة

    احسن الله عزائك، واعانك الله وآجرك في ما اصابك، وعسى الله ان يجمعك به في جنة الفردوس، ويجمعنا ومن سبقنا من احبائنا في الجنة ...
    كلما شعرت بالحزن حاول انتشال نفسك، فهكذا سيتغير شعورك من الحزن إلى الشوق والحنين، والامتنان لله، على السنوات الطيبة التي عشتها معه.... هذا ما حدث معي عندما توفى احد احبابي.. لم اتمكن حتى من البكاء في البداية، لأسابيع، وبعدها بدأت اعتاد شعور الفقد المؤلم، ووجع القلب ذاك، وحدث ان زاد لدينا مولود يشابه من رحل لدرجة تقشعر منه البدن، يرى ذلك الشبه القريب والبعيد، فبدأت دموعي تنهمر بحرقه، وشعرت بحرارتها في خدي، وبعد ذلك تغير شعوري تماما...
    3
    • سمايلي

      شكرا زمردة ، إعتياد الفقدان صعب جدا قد لا نشعر به في البداية لكن مع الوقت تتهاطل الأسئلة والأفكار السلبية ، نسأل الله أن يجمعنا بأحبائنا ممن رحلو عنا جميعا.
      2

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق