هل تبحث عن عنوان؟ ... اسأل جيراني

هل تبحث عن عنوان؟ ... اسأل جيراني

طارق الموصللي

طارق الموصللي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

حسناً! اسم الكتاب هو : كتاب الأسرار .. بالفعل ... لـ ديباك شوبرا.

لم أقرأ منه سوى المقدار الذي قرأته صباحاً 42 صفحة من أصل 412. و لم أشاهد الدرس التعليمي لـ HTML الذي قررت و بقوة أن أتابعه، كما أنني لم أتوجه للعمل الغبي، نمت لبضعة ساعات عصراً. و ها أنا أحاول كتابة هذه التفاصيل التي لا تهمكم.
و أخيراً، ما زلت مصرّاً ألا أحد يستطيع شراءي، حتى ذاك العميل الذي يُطالبني بأكثر من الميزانية الموضوعة.
لكن على الأقل أنا أفعل ما يحلو ليّ.

هل هناك دليل على أن حصول الشخص على ما يتمناه و يتخيل فيه سعادته، يجلب له تلك السعادة المزعومة؟
بحسب علمي: لا!

فمن خلال شرائي للعديد من الأمور التي تخيلت فيها سعادتي،  و عدم حصولي على الأخيرة تبيّن ليّ أنه محض وهم.
أول تلك الأمور كان منذ 20 عاماً : جهاز الكمبيوتر المنزلي PC و الذي أخبرت عائلتي وقتها أنه سيساعدني على أن أصبح متفوقاً.
و حين جاء ذاك الجهاز، لم أصبح متفوقاً، لكنني أصبحت ذكياً و مثقفاً!

ما هذا الهراء الذي أكتبه؟


سؤال آخر -إن كنت ما زلت مهتماً- لماذا نتفنن في نُصح الأخرين و لا ننصح أنفسنا؟ و الأهم من ذلك: لماذا من يمتلك المعرفة لا يمكنه استعمالها: فحتى و إن علمت أن الغضب من الكبائر، سأبقى أغضب لأتفه سبب؟


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق