تائه في الظلام!

تائه في الظلام!

طارق الموصللي

طارق الموصللي

حزن يشعر بالحزن، بتاريخ نشرت

أشكر بدايةً مسؤولي الموقع
 @Hussam3bd 

@adnan_hajali 

لتقديمهما صفحة "404" رائعة كهذه!
و فعلاً.. أنا تائهٌ في الظلام!

مضت 4 أشهر على قراري بترك العمل المكتبي التقليدي، و النتيجة: غائمة جزئياً مع إحتمالية هبوب عاصفة! 

أعود فأكرر بأنني أكتب هذه اليوميات السوداوية، لأقرأها بعد سنة أو أكثر و ألحظ مقدار التقدم الذي حققته في حياتي.
و سأحدثكم عنه حينئذٍ.. فلا تقلقوا!


إذاً، فجأة إنهار العالم من حولي: لا مصدر دخل سوى ما يتصدق به والديّ عليّ، مشاكل مع جميع من حولي لكثرة جلوسي في المنزل، و تأنيب ضمير مستمر للأبد!

أصدقكم القول، أشعر بـ"ضعفي" لدى كتابة كل هذا. و أشعر بأنني أقف عارياً على الشرفة (مجازياً).

البارحة قررت أن أعود للعمل لدى الغير، فلا طاقة لأسرتي (الصغيرة و لا حتى الكبيرة) بالصبر أكثر.
أعلم بأنني لم أخلق لمثل هذا، و أنني قاب قوسين أو أدنى من النجاح الذي يسبقه سيل الفشل. لكنني استسلم.
و يبدو أنني تائه في الظلام لأن لا صديق لديّ أستيشره بما عليّ فعله، لا صديق أستطيع أن أثق به و بخبرته. الكل مشغولٌ بنفسه و عليّ أن أقاوم وحيداً.
و لذا، ها أنا أعلن إستسلامي.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق