ألوان مُختارة بدقّة

ألوان مُختارة بدقّة

طارق الموصللي

طارق الموصللي

غرابة يشعر بالغرابة، بتاريخ نشرت

مصدر الصورة هذه المرة هو موقع pixabay وهي صورة مُتاحة للاستخدام المجاني!

وكما هو معروف، فأنا دقيق في اختياراتي لكل شيء: 

فقد اخترت "مصر" من بين عشرات الدول التي كانت قد فتحت أبوابها وذراعيها لإستقبالي.

لديّ مُفكرة لتنظيم مواعيدي بدقة .... ساعة استيقاظ محددة بدقة ... ساعة نوم مُحددة بدقّة.

باختصار، ليس هناك ما يدفع للاستغراب في اختياري هذه الصورة، ورغم ذلك، وتقديرًا منيّ لحياتكم الفوضوية بحيث يصعب على أحدكم أن يفهم "السرّ"، سأقوم بشرح هذه الصورة.

الصورة تحوي مكعبات مُلونة "كما هو واضح..ربما!" وتبدو ليّ كما لو كانت مصنوعة من .... تبًا! لا أجد مرادفًا من العربية الفصحى لما أريد قوله، حسنًا ... هي مادة تُشبه اللِبان، قليلة الالتصاق، غير سامّة، وندعوها "المعجون"، أليس كذلك؟

لا لا أنا اسأل نفسي فحسب!

هذا الشيء اللطيف ذكرّني بطفولتي اللطيفة أيضًا. وإن أخذنا بعين الاعتبار الطقس اللطيف، فستتفهم عزيزي القارئ رغبتي العارمة في النوم بكسل لذيذ لبضعة ساعات (وربما أيّام).

ماذا عن مواعيدك؟ أهدافك؟ .....
ههههههههههههههه هل صدقت فعلًا أنني امتلك أهدافًا وجدول اجتماعات مزدحمًا !؟!؟ لقد كنت أسخر من نفسي فقط!

حسنًا! أنا في بركة طينية وأحتاج لبعض الوقت حتى أخرج منها دون أن ألوّث روحي.

يكفي!


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق