لماذا نشعر أن الماضي أجمل؟

لماذا نشعر أن الماضي أجمل؟

طارق الموصللي

طارق الموصللي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

كثيرًا ما نسمع عبارات كـ (ليت الزمن يعود بنا) ... (رحم الله أيام "كذا") ... (لم يعد في الناس خيرٌ كالسابق) ... إلخ. الجميع -إلا من رحم ربيّ- يتمنى لو يعود لـما قبل 10 - 20 عامًا، لكن ما السبب؟
وهل حقًا كانت أيام الماضي هي الأجمل؟

نشر البروفيسور Nick Chater وهو أستاذ مادة العلوم السلوكية في كلية Warwick لإدارة الأعمال نتائج بحثه حول إجابة هذا السؤال، وبحسب الاستطلاع الذي أجراه بالتعاون مع مؤسسة YouGov  للدراسات واستطلاعات الرأي عبر الانترنيت، فقد قال 70% من المشاركين في الاستطلاع أنهم يشعرون أن العالم يزداد سوءاً ، بينما يعتقد أقل من 10% فقط أنه يتحسن. كما وجد أن 55% يشعرون بأن حياتهم تزداد سوءاً ، بينما يعتقد 11% فقط أن حياتهم تتحسن.

ويعلّق البروفيسور على ما سبق قائلًا:

هل يمكن أن يكون هذا صحيحًا حقًا؟ بعد كل شيء، إذا كنا نعتقد حقًا أن الأمور كانت أفضل، ينبغي لنا أن نتصور أنه إذا استطعنا “استرجاع الوقت” فلا بدّ أن نرى الحياة تتحسن بشكل مطرد. لكن تلك العودة ستقودنا، من بين أمور شتّى، إلى أحداث 11 سبتمبر ، والمواجهة النووية العالمية ، وحربين عالميتين ، وزيادة في وفيات الأطفال ، وانخفاض العمر المتوقع للفرد، وفقدان جميع الاختراعات والاكتشافات التكنولوجية التي جعلت حياتنا أسهل مثل الانترنيت، الهواتف المحمولة، الحواسيب الشخصية وهلم جرًا.

لكن هل الفكرة خاصة بعصرنا الحالي؟
هذا ما تجدون إجابته في التدوينة لماذا نشعر أن الماضي أجمل؟ وهل هو كذلك فعلًا؟!

التعليقات

  • SooMaa

    وهل حياتنا خالية من الإنجازات لهذه الدرجة لنتمنى عودة أيام كنا لا نزال في نقطة الصّفر بها ! ، لا أعتقد..
    صَدَقت ..
    احتراماااتي
    0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق