متابِعون - Followers

متابِعون - Followers

م.طارق الموصللي

م.طارق الموصللي

تعب يشعر بالتعب ، بتاريخ نشرت

نبدأ بالخبر الرائع: أنهيت نشر روايتي الأولى "سياحة إجبارية" على منصة رقيم، ويفصلنا أقل من أسبوعين على إعلان النتائج. أشعر في قرارة نفسي أنني أحد الفائزين، وأتمنى لو امتلك الصبر والهدوء على تصوير شعوري في تلك اللحظة التاريخية.

لاحظت من خلال حديثي اليومي أنني أميّل لسرد الأفكار متفرقة (حتى إن لم يربطها رابط)، لذا أميل بشكلٍ كبير لسلسلة روابط التي ينشرها الأخ عبد الله المهيري. لذا، لا مانع من أن أكتب في نقاط متفرقة، صحيح؟

أمتلك على يومي قرابة الـ 80 متابعًا، وعلى chaino أكثر من 150، وفي مدونتي -الرائعة بطبيعة الحال- 80 متابعًا أيضًا. دون أن نذكر عدد متابعيّ صفحتي الشخصية على الفيس بوك 74 شخصًا رائعًا "الرقم يقترب من الـ 80، غريب أليس كذلك؟"، وكثيرًا ما تراودني أفكار على شاكلة: 

ماذا ينتظرون منيّ؟ ماذا لو أن أحدهم انتظر كلمة معينة -كنت قد تكاسلت عن كتابتها- فانتحر؟ ماذا لو اعتاد أحدهم على تفقد مدونتي قبل الفيس بوك، فلم يجد شيئًا، فعكّر ذلك صفو يومه كله؟

أعلم أنها تبدو هواجس مجنونٍ بالشهرة، لكن ليس على الأفكار لجام!

المشكلة أن هذه الأفكار تُلجمني عن الكتابة بالفعل! 

يكفي أن تُلقي نظرة على عدد المواقع المختلفة التي أحلم أن يحالفني الوقت والمزاج الرائق للكتابة فيها جميعًا.. في يومٍ واحد!


التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق