اختيار أصدقاء للاتصال بهم!؟

اختيار أصدقاء للاتصال بهم!؟

طارق الموصللي

طارق الموصللي

رضا يشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

الحمد لله: تمكنت و أخيراً من تنظيم مواعيد نومي، بحيث أستيقظ صباحاً و أعيش يومي كاملاً (بدلاً من حياة العاطلين عن العمل التي كنت أحياها).

لم أكن أعلم أن هناك مباراة في كرة القدم بين (مصر  × الكونغو)، ذكرها أحدهم -عَرضاً- حينما كنت أسلم عمل الساعتين الذي حدثتكم عنه . و بالمناسبة فهذا العمل ما زال يُقلقني. ما زلت أشعر به كالشوكة في حلقي.

على العموم، بعد مشاهدة المباراة، و تأهل منتخب مصر الذي تأخر لـ 28 عاماً. دخلت إلى الفيس بوك لأشارك المصريين هذه الفرحة.
حسناً! أنا أدعيّ أنني متفوق على أقراني في الاهتمامات و النشاطات. لكن يبدو أنني أخدع نفسي بهذا الكلام.
و إذ بإقتراحات لأصدقاء تغضبني، فأنا لا أعرف أيّاً منهم، كما أنني مللت التعامل مع الفاشلين (و كنت واحداً منهم)، و بدأت رحلة البحث عن إحاطة نفسي بالمبدعين.و لذا في خطوة مجنونة -لكن ضرورية- قمت بفتح قائمة أصدقائي التي تحوي 80 شخصاً فقط، و بدأت في تنقيتها من حسابات الأشخاص الذين يقفون عقبة في طريقي بمنشوراتهم و هراءهم الذي لا ينتهي، و قد تضمن هؤلاء الكثير من أفراد عائلتي الكبيرة.

ثم توقفت للحظة، و قلت لنفسي: طالما أن مسألة الاقتراحات تزعجك، فلما لا تقوم بإلغاء إظهار الاقتراحات من أصلها عن طريق الإعدادات.

مممم، ليست ضمن تبويب "عام" .... التالي: الأمان و تسجيل الدخول

و كالعادة فقد تغيرت خططي فجأة، حين رأيت ما تشاهدونه في الصورة.

خطوة ضرورية، لكن عليّ اختيار 3 أشخاص يمكنني الوثوق بهم.
1) زوجتي
2)......
تباً! هل يعقل ألّا يجد الإنسان من يستطيع الوثوق به؟ هل يعقل أن حياتي الاجتماعية فارغة إلى هذا الحدّ؟
يبدو أن تلك الحقيقة التي يجب أن أسلّم بها للأسف.

لكن لماذا أهتم؟


ربما ما فعلته قد يشن حرباً عليّ: كيف تحذف صداقتي معك؟
لا أملك جواباً لائقاً (إنما شرساً فحسب!)، لكن من يعلم؟ قد لا يلاحظ أحدهم غيابي أصلاً.

بالمناسبة، ما زلت أبحث عن طريقة لإيقاف الإقتراحات.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق