لماذا أنا ملعون مع الحواسيب؟

لماذا أنا ملعون مع الحواسيب؟

طارق ناصر

طارق ناصر

فخر يشعر بالفخر، بتاريخ نشرت

في حياتي القصيرة التي مضت امتلكت أكثر من 3 حواسيب، بيعها كان لضعفها وسرعة تلفها، أول حاسوب اشتراه الأب كان من شركة ASUS، هو حاسوب صغير أعجبني في البداية لأنني كنت غبي آنذاك في هذا المجال، لكن سرعان ما لاحظت أنه بطيء يتشنج بسرعة وأنا أحب الحاسوب الذي يتحمل كثيرا بسبب كثرة النوافذ التي أفتحها والبرامج...إلخ، المهم ثم اكتشفت أنه حاسوب على وشك الانقراض يعني أن الزمن قد أكل عليه وشرب، هذا بعد أن وددت أن أبيعه وكان ذلك الاكتشاف نتيجة رفضه من طرف أي مشتري، أخذته لأحدهم قال لي سأبيعه لك، أعطيته له وكلما ألتقيه أقول له: أين المال؟ فيجيبني سيأتيك قريبا.. انا لا يهمني المال لأنه ليس بالحاسوب الذي يسبب الأزمة المالية..

المهم ثم بقيت بدون حاسوب لمدة إلى أن أتى أحدهم ليعرض علي حاسوبه، قال لي أن في الشاشة توجد هذه البقعة أما الباقي فهو جيد، قبلت العرض بدون أن أعلم أن تلك البقعة هي بداية لعنتي مع الحواسيب.. فرحت بالحاسوب وبدأت أقلبه وأنظف ما فيه من ملفات وأحمل البرامج...إلخ، بقيت به لمدة طويلة ثم تلك البقعة اختفت فحمدت الله على ذلك لكن الحال دائما لا يدوم، ظهرت بقعة سوداء في الجانب الأيسر، قلت أنها مجرد وسخ فقط مسحتها فلم تذهب، يا الله ماهذا؟ لكن لم أهتم وتابعت العمل به ثم بدأت ألاحظ أن تلك البقعة بدأت بالتوسع، هنا انتابني شعور الخوف والرهبة لآخذ الحاسوب مباشرة إلى مصلح الحواسيب ليقول لي أن هذه نتيجة الحرارة المرتفعة ولا يوجد حل لها إلا إعادة شراء شاشة جديدة وتركيبها وتكلفتها مرتفعة. رجعت إلى البيت بنفس الشعور، ثم أصبح يطفئ بدون إنذار ليقول لي المصلح أن الحرارة أثرت على المروحة، يجب أن تصلحها.. أصلحها وقال أن الغبار ملئ الحاسوب، أصلحه ثم عندما قام بتشغيله، اكتشفنا أن البطارية أصابها تلف لنفس سبب تلف المروحة، حسنا ريلاكس أوكاي ريلاكس..

اشترى بطارية جديدة وركبها ورجعت للبيت بالحاسوب وأخيرا بعد الحرمان من الانترنت لمدة طويلة. ثم قررت بيعه مباشرة بتلك البقعة السوداء خشية أن تظهر بقع أخرى أو تتلف البطارية مرة أخرى.

واشتريت أفضل حاسوب في حياتي، ألا وهو لابتوب من شركة TOSHIBA، كان مزور بكارت شاشة قوية، المهم كان جد مناسبا لعملي، لا يتشنج ولا شيء، حسنا كل شي تمام لكن بعد مدة ظهرت تلك البقع مرة أخرى، أخفيت الأمر عن والدي، ظهرت بقع أخرى ثم قالت أمي للأب عن الأمر بدون علمي لكن لم تكن هناك ردة فعل بادرة منه..

المهم أنا حاليا به، ولم أتعلم بعد من خطأي الذي هو:

  • لديك حاسوب؟ يجب أن يكون لك مكتب خاص به، ليس لديك مكتب؟ اشتري طاولة خاصة بالحاسوب، تذكر أنني قلت خاصة، يعني لا يأتي وقت الغذاء لكي تزيح الحاسوب عن مكانه ثم تضع غذائك عليه، الطاولة مخصصة للحاسوب فقط.

  • تلك الطاولة تكون ملتصقة بالحاسوب (بالمعنى المجازي) يعني أي مكان تذهب إليه تضع الطاولة والحاسوب (توجد طاولات تنطوي حسب ما أعلم) إن ضمنت أنك ذاهب لمكان فيه سطح فيه مساحة بين الحاسوب والطاولة للتنفس فذلك جيد لكن إن لم يكن فالطاولة يجب أن تلازم الحاسوب.

  • لا تضع الحاسوب على سطح لا يستطيع أن يتنفس أبدا عليه وترتفع حرارته فيه (هذا ما أفعله عادة!)

  • نظف حاسوبك دوما، وفي اليوتيوب اكتب فيديو فتح +اسم حاسوبك وستجد كيف يتم فتح الحاسوب فتلك أكثر العمليات تعقيدا، فكل شيء دقيق وكل شيء بميزان.

هذا فقط، وآمل أن أطبق ما قلته أعلاه قبل أن تطبقوه أنتم، والله الموفق.
---
مصدر الصورة:
https://unsplash.com/photos/VHpDp_GkGgc

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق