3 أفلام .. 3 انطباعات

3 أفلام .. 3 انطباعات

طارق ناصر

طارق ناصر

استمتاع يشعر بالاستمتاع، بتاريخ نشرت

رجعت هذه الأيام إلى الأفلام بمعدل فيلم كل يوم، لا أستطيع مشاهدة المسلسلات حاليا، لأنني عادة عندما أشاهد مسلسلا ما أشاهد حلقة بعد حلقة دون توقف لكي لا أفقد الحماس وحب التطلع للمزيد.

شاهدت أفلام عديدة هذا الأسبوع أظن أن عددها 6، لكن سأتحدث عن 3 أفلام فقط شاهدتها في الويكند.. لماذا 3 أفلام فقط؟ لأنني عند مشاهدتي لها كنت أكتب ملاحظات على شكل منشورات سرية في الفيسبوك لذا سأجمعها وأكون هذه اليومية.

شاهدت بالجمعة the social network، يتحدث عن مارك زوكربيرغ وكيف أنشئ فيسبوك وما الذي أتى قبل فيسبوك، ماذا جرى لمارك؟ نفسيته؟ مراهقته؟ أصدقائه؟

لم يعجبني الفيلم، كان مملا، كنت أتوقع شيئا عظيما لكنها معلومات نعرفها وأيضا طريقة عرضها لم تعجبني. الذهاب إلى أحداث دعوة قضائية ضد مارك وأحداث الفيلم والتزامن بين هذه الأحداث سيء، لو كان الفيلم متسلسل الأحداث الدعوة القضائية كآخر شيء وكل حدث في مكانه لزاد تقييمي للفيلم.

أعجبتني شخصية مارك في الفيلم، تعجبني إجاباته والحوار الذي يشترك فيه مارك لكن باقي الشخصيات كلها مملة. نسج لشخصية مارك بإتقان لكن الشخصيات الأخرى أفسدت على مارك مما أفسدت على الفيلم بأكمله.
شاهدت الفيلم بتقطع، نصف ساعة ثم أنهض ثم أرجع مرة أخرى ثم توقفت عند دقيقة ما لمدة ساعتين، ثم عدت من جديد، المهم أن إنهائه كان مهمة شاقة. 

أنا من النوع الذي إذا قرأ شيئا أو شاهد فيلما يجب أن ينهيه لكي يعرف كيف ستكون النهاية.. لا أراها عادة سيئة لكن لدي فضول دائما كيف ستؤول الأحداث وكيف ستنتهي.


تقييمي هو 4/10. وصادف أن اليوم الموالي لمشاهدتي للفيلم هو عيد ميلاد البطل، وقد أدى دورا رائعا في الفيلم.


ثم بالسبت شاهدت The founder، فيلم مميز يتحدث عن راي كروك الذي وسع ماكدونالدز واحتل العالم بها، كانت لدي معلومات سطحية عن ماكدونالدز كنت أظن أن المؤسس لها هما الأخوين ماكدونالد وتوسعوا بعدها. لكن ظهر أن صاحب الفكرة هو الأخوين لكن من أصبح مالكها هو راي كروك الذي اشتراها وقام بتوسعتها.

الفيلم مفيد جدا لرائدي الأعمال، كل دقيقة منه دروس ريادية، كمبدأ الملاحظة وعدم الاكتفاء بالحلول الحالية، الأخوين حلوا مشاكل عديدة لن يفكر فيها الكثير مثل تقليل مدة تحضير الطعام، تغيير طريقة تقديم الطعام وغيرها. 

أحداث الفيلم ممتعة، بين المشاكل التي يواجهها راي وكيف يحلها، عن كيف المثابرة وعدم التوقف، قصة نجاح ممتعة بالفعل تستحق التأمل وتستحق المشاهدة أكثر من مرة.
الفيلم كأنه يظهر الأخوان ماكدونالد في الخلفية أكثر من اللزوم، وكأن المخرج يقول أن الفضل كله لراي وليس الأخوين، وأظنه محق جزئيا هنا لأن الأخوين كانوا نصف ريادي أعمال لأنه يكتفون بالحالي فقط لا يريدون التوسع لمشكلة مقنعة وهي الخوف على ضياع جودة الطعام وعدم مراقبتها لكن راي أوجد حلا لهذه المشكلة.

الأحداث التي تجري مع كوك تؤكد أمرا واحدا وهي أن ريادة الأعمال طريق محفوف بالمخاطر والمشاكل، لن تجد طريقا مهيئا لك طول مسيرتك، يجب أن تجد حفرة مهما كان مكانها.



العقود مثل القلوب خلقت لتكسر، هذه المرحلة من حياة كوك هي التي جعلته يزدهر أكثر ويبني إمبراطوريته المالية. تلك المرحلة التي تخلص فيها من سلطة الأخوين بالرفض والخوف الدائم من المخاطر والالتزام دائما بما هو قديم، واشترى فيها الشركة من الأخوين لينفرد بكل شيء ويطبق أفكاره بحرية.

يبقى ما يؤمن به كوك في الأخير هو العزيمة، هي المفتاح الذي نجح به.

تقييمي للفيلم 8/10، ممتع وثري.

ثم في آخر الظهيرة اطلعت على قائمة أفضل أفلام imdb ووقعت عيني على the shawshank redemption.. رأيت الفيلم من قبل لكن احتقرته لأنه قديم. 

بدأت فيه ليلا، شاهدت ساعة منه ثم بدأ يغلبني النعاس من شدة التعب فنمت ونهضت في الصبح لأكمل الساعة الأخرى.

يتحدث عن شخص اسمه أندي يدخل السجن بسبب جريمة ما، ويكون صداقات في السجن من أقربها صداقته مع ريد "مورغان فريمان"، وتتوالى الأحداث في ذلك السجن.

شخصية أندي ذكية وتعرف كيف تصل لغايتها، صامتة وهادئة. أما شخصية ريد فهي شخصية ذلك القديم العريق في السجن المعروف ولديه خبرة في أمور عديدة متعلقة بالسجن.

وكلتا الشخصيتان أضفتا على الفيلم لمسة مميزة، صوت فريمان الرنان وملابسه البسيطة الجميلة وتلك القبعة المائلة...

قرأت من قبل أن نهاية الفيلم غير متوقعة، صحيح يملك الفيلم أحداث كثيرة غير متوقعة لكن النهاية ليست بذلك الوصف، خاصة لمن يشاهد الأفلام كثيرا سيتعرف على النهاية بسهولة.ربما لتلك السنوات تعتبر نهاية غير متوقعة.
استمعت بالفيلم، استمعت بكل التفاصيل التي فيه، وتقييمي 8/10 أيضا. 

هذه صورة رائعة للبطلين يلتقيان بعد سنوات من إنتاج أعظم الأفلام وأفضلها تقييما في Imdb.

حاليا أشاهد الأفضل في تلك القائمة، أختار ما يعجبني فقط طبعا، الأفلام القادمة the godfather بجزئيه. ما أعرفه من الفيلم فقط تلك الموسيقى الرائعة.

أما عن الأفلام التي شاهدتها في الأسبوع الماضي فهي ثلاثة وهي المشار بها بسهم، كلها ممتازة وكل قصصها رائعة. 

أتمنى أن الجميع بخير وأن @ahmedXabdeen بخير مع امتحاناته.

التعليقات

  • خديجة

    لقد شاهدت بعضا من فيلم رقم 1 ولم أكمله لأنه كما قلت ممل وأعتبره من الأفلام التي تصنع للتشهير أو الترويج أو إعادة الإعتبار بعد ما تعرض له مارك من مشاكل.
    لم أشاهد فيلمك الثاني ولكني شاهدت الفيلم الثالث هو قديم قليلا وناجح جدا وكان قوي التأثير علي بما أني شعرت أني في سجن في تلك الفترة عندما شاهدته فسعدت لنهايته .
    أما من الأفلام من القائمة شاهدت جانغو وأظن أنه رائع ومثير للأعصاب قليلا .
    1
  • EVEY

    Intouchables احبه كثيرا 😭😭
    نحن بخير كيف احوالك طارق؟
    1
    • طارق ناصر

      وأنا أشاركك حبه.. قيمته بـ 9 لأنه يستحق بالفعل.
      أحوالي جيدة ولله الحمد، شكرا على السؤال.
      0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق