غريب في الجنة و جهنم أيضا

غريب في الجنة و جهنم أيضا

Unbekannt

Unbekannt

بتاريخ نشرت
الجميع يفكر باوربا على انها الجنة المنشودة ، وان بلده هي جهنم ، دعنا لا نختلف على رفاهية الحياة هنا ، ولكن هناك كثير من الاشياء ستفتقدها و لن تجدها باي مكان هنا .

بدأ من رائحة الخبز حتى شعور الراحة والانتماء ، عندما تمشي على ارض وانت تعرف انك تنتمي لها ولست عبئا على اي احد ، سماع الأذان فالاذان بصوت خارج المسجد ممنوع، الذهاب الى المسجد فمثال بمدينتي لا يوجد غير مسجد ويبعد اكثر من ساعة والشيخ به يجب ان يتم مخوزقته علنيا في ساحة عامة فليس لديه عمل غير الشحادة طوال وقت صلاة الجمعة ، ماذا يوجد ايضا 

اه العيد ، يوم العيد استيقظت الساعة ٥ صباحا لاذهب الى المدرسة ، اعيادك ستصبح الكريسماس و يوم ميلاد المسيح و يوم لا اعرف ماذا ، 

افتقد الكتب بلغتي الام العربية ، فاذا اردت ان اشتري كتاب يجب ان اطلبه اون لاين من مواقع مثل جملون (يستغرق شهرين بالوصول ما عدى الاسعار الخيالية ) 

الشعور الدائم بانك غريب و اتعلم ماذا بعد عدة سنوات ستبدا بالشعور انك غريب عن الناس الذين عرفتهم نصف حياتك ، الشعور بالغربة سيتغلغل في اعماقك وستصبح غريب بكل مكان وعن كل مكان . 

لن تجد عندك اولاد عم بيت جد اولاد خال لا احد 

بالاخير اريد ان اوجه تحية للجميلة صاحبة النمش اللطيف على خدودها التي تقرا كتاب امامي بالقطار 



التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق