هلاوس

هلاوس

Unbekannt

Unbekannt

بتاريخ نشرت

فاتر، رمادي، بلا معنى بلا طعم


كانني بين النوم والصحيان ، عالق بين عالمين

اقاوم  قوة تلك الجفون  ..

اسمع صوت طقطقة ازرار الكيبورد ، وانا اكتب 

هل انا  فعلاً من يكتب 

استطيع بالشعور بثقل يداي  على صدري .  

هل تسلل احد الى غرفتي وبدأ بالكتابة على حاسوبي المطفي

-توقفت طقطقة الأزرار ...

-هل اتكلم مع نفسي مجدداً 

صوت دوران مراوح التبريد تزعجني ..

على يميني عُلِقَت ورقة رسم بها عدة مربعات و جملة . 

لا أفهمها ولا اعرف مصدرها  ،  لغة غريبة لم أرى مثيل لها
  

لم يعد يؤثر بي ذالك الشخص الاسود الذي يظهر عند قرائتها، كيف اقرأها وانا لا افهم تركيبة حروفها هل هي كتابة اصلأ

- الهلوسة عادت من جديد

تبدو مغرية لي في كل مرة انظر إليها ، كانني انظر الى الفتاة التي طالما حلمت بها تناديني تعااال 

 كانني اسمع تراتيل كنيسة القديسين داخلها

امشي في الطرقات والهلوسات تنهش في  نهايات خلاياي العصبية ،، تمحي كل شيء وردي بساديّة

وكأني على جبهة الحرب ، بلا سلاح ، بلا هدف ، بلا قيم ، بلا اخلاق 

ترى ما نفع النصر ، نصر النفس على النفس






التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق