اللا مبالاة

اللا مبالاة

Unbekannt

Unbekannt

بتاريخ نشرت

في الشهور السابقة تقريبا سنة ، عشت اغلب الوقت بدون مبالاة ، قبل ان تحكم دعني اشرح ما اقصد باللامبالاة ، ببساطة قمت بفعل الاشياء التي اريد فعلها وليس الاشياء التي يجب علي فعلها ، يعني عملت الاشياء التي تسعدني ولم اجعل اي شيء يؤثر علي . 


لم ادرس ولا مرة مضت نصف السنة كلها بالغش ودرجات مقبولة تميل الى السيء 

غبت ٤٠ يوم عن المدرسة 

قضيت جميع العطل في السهر مع الفتيات والأصدقاء 

ازدادت فترات جلوسي على يوتيوب غالبا كانت الاشياء التي اشاهدها مفيدة (اما في الاسابيع الاخيرة فلا)

علي ديون (حسنا رصيدي البنكي حاليا يكفي لسد كل الديون ويزيد قليلا)

مر ٦ شهور لم اتكلم انا وابي ولا كلمة واحدة (وعندما يتكلم يوجه لي الشتائم ) 

في هذه السنة شربت الخمر لأول مرة في حياتي (بشكل معتدل وفي المناسبات فقط ، اي انني طوال الوقت واعي )

تركت شرب الاركيلة او الشيشة ببساطة لانني لا اشعر بالمتعة عند شربها 

جربت شرب الماريغوانا مرة واحدة ولم اشعر بأي فرق سوى انني اصبحت عاطفي اكثر 

سافرت الى بريطانيا لمدة أسبوع زرت فيها تقريبا كل شيء

بدأت علاقة مع عدة فتيات المانيات وانتهت قبل ان تبدأ بلمح البصر 

في هذا الوقت ادمان الفيسبوك خف جدا 

ولكن حل محله الانستغرام (صراحة عندي ما يقرب ١٠ الاف متابع وهذا شيء يحمسني للدخول للموقع فدائما هناك الجديد )

اجتماعيا اصدقائي لايتعدو العشر أشخاص (وانا سعيد في الوضع الحالي ولكن اظن انه من الافضل ان انوع في اصدقائي اكثر) 

دنينيا لا أعرف حقا ان كنت اؤمن بالاسلام بشكل حقيقي (عندي تساؤلات كثيرة واشياء لا استطيع فهمها ، اسئلة وجودية لا يستطيع احد إجابتها ، ولكنني اؤمن بوجود خالق واحد أحد هو السبب في كل شيء موجود الآن ، اؤمن ان الله خلق الكون عن طريق الانفجار العظيم وهيء للأحجار والنيازك ان ترتطم ببعضها حتى تشكل الكوكب ،وتشكل مع وجود الماء اول خلية الى ان وصل تطور الخلية الى ما نحن عليه )؛

مالذي اشعره حول كل هذا ، هل ما افعله صواب ام خطأ ؟ 

أني حقا لا اعلم ،فعندما اسأل نفسي تخيل ان هذا الاسبوع هو اخر اسبوع في حياتك ، يتغير جوابي قطعا 

هل الحياة يجب ان تعاش كما نريد نحن ام كما فرض علينا من المجتمع والدولة والنظام والدين . 

هل هناك صواب وخطأ ومن يحدد اصلا الصواب من الخطأ 

هل الحياة التي نعيشها الآن هي فعلا الحياة التي نريدها ؟

الكثير من التساؤلات ولا إجابة! سو سأنسى هذه الاسئلة الان واجهز نفسي لسهر اليوم 

(نادين ، فيكي ، مادلين ، جگر ، انا ، يزن ) #ذكرى

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق