اشعر بالقذارة ؟ هل!

Unbekannt

Unbekannt

بتاريخ نشرت
لا اعلم احتاج آرائكم ، لا أعلم ما الصح وما الخطأ بعد الآن .. 
في هذه اليومية ربما اشياء خادشة لحياء بعض الناس ... وبعض المتدينين .. لذا رجاء اذا لم يكن لديك نصيحة فاحفظ كلامك لنفسك


الأمر باختصار ان هناك فتاتان تتحدثان معي بنفس الوقت . وما اقصد ب تتحدثان اي انهم يحبونني .. ومعنى الحب انه لا بد من ممارسة الجنس😟

اشعر بالحب للفتاتين . ولكن هذا لا يناسبني . اشعر انني قذر ، كاذب ، مخادع ، عندما اقول لفتاتين بنفس الوقت انني احبهم .. ولكن هل انا اكذب ! لا 

الأولى عمرها 17  عاما والثانية 28 عاما .. الاولى صغيرة ولا تعرف بالحياة الا القليل والثانية تعرف كل شيء وتريد الزواج بي 😑

لا اعرف هل اختار مصلحتي الشخصية لانني ان تزوجتها سأحصل على جنسية خلال سنتين .. ولكن ان فعلت يجب ان اعيش معها .. لانها لا تتوقف عن الترجي بان اذهب واعيش معها ببيتها .. وان عشت معها ماذا سأفعل بعد ان اخذ الجنسية هل سأبقى معها .. وكيف سأجعل اهلي اصلا يقتنعون بالامر.. لا أعلم .. هل تستحق ان اخدعها .. هل اخدعها . هل يجب ان افكر بنفسي ام بها .. لا اعلم 

الاثنتين قلبهم طيب .. وعاديات الجمال .. انا عمري 19 اي واحدة اكبر مني تقريبا ب 10 سنين .. و الاخرى اصغر مني بسنتين .. 

انا اظن انني اضحك على نفسي .. انا احب الصغيرة . ولكن لدى الاخرى كل ما ينقص الصغيرة .. الصغيرة استطيع ان اتخيل نفسي معها طوال حياتي .. اما الاخرى لا اظن .. 

لا اعلم هل اتبع الحب للصغيرة .. ام مصلحتي الشخصية مع الكبيرة .. هل انا انسان سيء الخلق ؟ 




التعليقات

  • إنسان تائه

    إنّي أؤمن بأنّك تحمل الإجابة بداخلك، ولا يمكن لأي أحد آخر أن يخبرك ما عليك فعله.
    كما قال الآخرون، من الصّعب أن تقول لنفسك وأنت تحاول إقناع نفسك أنّك تحب الفتاتين في نفس الوقت. للتّو كنت أشاهد فيلماً يتحدّث عن هذه المعضلة، وكان فعلاً ممتعاً، ولكن دوماً في النّهاية يكون على الشّخص الاختيار، أو على الأقل في مجتمعاتنا وفي الأفلام. لكن هناك فكرةٌ قد تكون غريبةً على مجتمعاتنا، وهي فكرة تعدّد الأحبّاء (polygamy) أو كما هو متعارفٌ لدينا، "تعدّد الزّوجات." ليس لديك إلا هذا الحل إن كنت فعلاً تحبّ الفتاتين بنفس الوقت، ولكنّي متأكدٌ أنّهنّ لن يقبلن بشيءٍ كهذا. لذلك الحل الوحيد هو الاختيار، ومسألة الاختيار تكون من طرفين: العقل والقلب. أيهنّ تحبّ فعلاً ولا تستطيع تخيّل نفسك من دونها؟ وأيّهنّ تملك الصّفات التي تجدها مفيدةً لك ولمستقبلكما؟ الآن أريد أن أوضّح نقطة: يجب عليك التّفكير بعقلك وهذا لا يعني فقط مصالحك الماديّة (مثل الحصول على الجنسية أو ممارسة الجنس) بل بشكلٍ منطقيّ. أيّهما منطقيّ؟ أن تتزوّج بفتاةٍ أكبر منك بـ10 سنينٍ وتعرف أكثر منك بالكثير من الأشياء، هل هناك تكمن السّعادة؟ ألن تشعر بأنّك غبيٌّ وأنت معها؟ وشيءٌ آخر، يبدو لي أنّها وجدت فيك شخصاً يحقّق لها حلمها وهي أن تخسر عذريتها، ولا شيئاً آخر. لذلك أريد أن أحذّرك من هذه النّوعية من الفتيات. أمّا بالنّسبة للفتاة الأخرى، فلا أعرف عنها. بالنّسبة للمعايير التّقليديّة، يبدو أنّها تناسبك أكثر (من ناحية العمر والنّضج وأشياء أخرى)، لكن مع ذلك أريدك أن تعرف أنّه في الحقيقة هناك خيارُ ثالث: ألّا تختار، أو أن تختار ألّا تختار أيّ أحد. فهناك إمكانيّةٌ أن تكون هناك فتاةُ أخرى ثالثة تناسبك بشكلٍ أفضل، لذلك لا تتسرّع.

    وملاحظة أخرى، لا تعتقد أنّه بما أنّك في بلادٍ أجنبية لها تقاليدها وعادتها الخاصة، فيجب عليك أن تتبعها بحذافيرها مهما كانت مخالفةً لأخلاقك أو أخلاق بلدك أو دينك أو مبادئك، مثل ممارسة الجنس في حال الحب. هناك الكثير من النّاس حتّى في الغرب لديهم مبادئ تدفعهم إلى ألّا يمارسوا الجنس قبل الزّواج وفعلاً يتبعون هذه المبادئ، وحتّى يفرضونها على من يحبّهم. برأيي أن أحبّتك إحداهنّ فعلاً، فهي ستقبل بأن تتبع مبادئك بلا أي شكوى أو تلاعب...

    بالتّوفيق، وأعتذر على تأخّري :)
    2
    • Unbekannt

      شكرا لك على رأيك .. صراحة لاحظت الاهتمام بين سطور كلماتك اشكرك على هذا الأمر ... اقرا اليومية اللي بعدها ،لان تعليقات الاخوة هنا أثرت بي كثيرا ...
      1
  • EVEY

    'هل انا انسان سيء الخلق ؟ '
    حاليا؟ بصراحه نعم! تعوذت بالله لما قرأت كلامك! ضااااايع جداً ياصديقي ! .. لاتتخذ قرارات كبيرة كهذه ولاتفكر بشيء من هذا الى ان تصبح على الاقل في الخامسة والعشرين صدقني ستنظر للخلف وتتبرأ من نفسك وتقرف منها .. اقرا على نفسك هذه الجمله بصوت عالي : "لا اعلم هل اتبع الحب للصغيرة .. ام مصلحتي الشخصية مع الكبيرة" !!!!!!!
    مين هذي اللي تبغا تتزوج ولد عمرو 19 سنه؟ وحده مريضه اكيد!
    "اشعر انني قذر ، كاذب ، مخادع ،"
    لانك كذلك حالياً ! هذا صوت ضميرك!
    روح اجلس وتعوذ من ابليس ايش من مصلحه هذي اللي تخليك تبيع نفسك حرفياً لوحده اكبر منك بعشرة سنين؟
    2
  • sasini

    أنت لا تحبها، لأن دافعك للإعجاب بالأولى هو المصلحة، والثانية هو الجنس، توقف عن الضحك على نفسك.
    2
    • Unbekannt

      لا بالعكس الثانية هي التي تريد وانا دائما اتهرب من الامر . اي مازالت عذراء
      0
  • Khaled abou alwaleed

    اصبر سنتين ولا تعطي وعود، ستجد المشكلة حلت لوحدها، ستتركك إحداهما وربما الاثنين، الصغيرة مناسبة لك اكثر، وليس في الكبيرة عيب سوى انها تعرف اكثر منك وستكبر وتهرم قبلك وانت لا تزال في مراحل الشباب، اتركها لتجد شخص يناسبها تسعده ويسعدها، هي غير مدركة اين ترمي نفسها وربما لديها اسبابها
    2
    • Unbekannt

      انا اذا تزوجت الكبيرة سأتزوجها سنتين وثم احصل على الجنسية ، يعني المشكلة ليست اطول من سنتين
      0
  • YUKI

    اممم انت حقاً في موضع لا تحسد عليه .. ! ولا أملك أيّ نصائح لأسديها لأنني لست ذات خبرة أبداً 🤷‍♀️
    ولكن أثار فضولي جملتلك تلك " معنى الحب انه لا بد من ممارسة الجنس "
    هل هذا ما تراه حقاً ؟ أهذا هو الحب بالنسبة لك ؟
    هذا مجرد فضول لا أكثر .. يمكنك أن تجيبني او لا .. :)
    4
    • Unbekannt

      لا طبعا ، ليس هذا الحب بالنسبة لي ، الحب شيء اكبر من هذا بكثير .. ما اقصده هنا العلاقات ان تكون في علاقة مع فتاة ، اي كابلس لا اعرف كيف سأشرحها اكثر من هذا
      0
  • عائشة

    لا تتزوج باي واحدة منهما...ان كنت تحب فتاة صدقا فلن تستطيع ان ترى سواها ولا يمكن ان تحادث غيرها او تخدعها ...وفكرة ان تتزوج فقط من اجل الجنسية فاصبر قليلا حتى تجد الفتاة التي تنسيك كل نساء الكون...اما ان تزوجت بالثانية فستحكم على نفسك بالاعدام وسرعان ما ستصاب بالملل ....هذا مجرد رأي وانت ادرى بنفسك
    4

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق