البحث عن الأمل

البحث عن الأمل

وسيم الهلالي

وسيم الهلالي

بتاريخ نشرت

ككل يوم جديد نبحث عن فرصة لحياة أفضل وكما قال الإمام علي رضي الله عنه: من كان يومه مثل أمسه فهو مغبون ومن كان يومه شر من أمسه فهو ملعون. 

فنحن في رحلة البحث عن الزيادة والبركة نطوف حول ذواتنا بحثا عنا ونسعى بين الألم والأمل بحثا عن اللحظات الفارقة في اليوم، التي إذا أنفقناها بذكاء وبطاقة جيدة أثمرت نفعا غزيرا ! 

وأنت لا تدري متى هي .. ولكننا نرتقب في إنصات ويقظة وهدوء وصفاء لالتقاطها، وعندها تقول: نعم هذا الوقت الذي أنتج فيه أهم مهامي. 

مزقت ورقة من أجندة قديمة ودسستها في كتبي، وتركت الورقة بيضاء بلا مهام !

كثيرة تلك الأعباء والهموم نعم لكن الفضل والنعم والكرم كثير أيضا 

سأحكي لكم تجربة قاسية مررت بها وسأقص عليكم تفاصيلها ممزوجة بيومياتي الآن .. لا على سبيل اجترار الآلام وإنما للاعتبار والتفكر والمشاركة بوعي ولأشوقكم .. لقد تعرضت لسكتة دماغية أفقدتني الوعي أسبوعين لكن الحقيقة أنني كنت أعيش في أحداث من صنع خيالي وعقلي الباطن ولم أدرك أنني في مستشفى إلا بعد أسبوعين، والمثير هو تذكر الأفكار التي كنت أرى بها الناس من حولي وعالمي الخاص الذي بنيته لأسكن فيه وأستأنس به خوفا من وحشة الحقيقة وصدمات الواقع. وهذه المدونة الرائعة ألهمتني لأشارك فيها تجربتي

#وسيم_الهلالى 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق