يوم من التعلّم

وسام اسكيف

وسام اسكيف

سعادة يشعر بالسعادة، بتاريخ نشرت



أستيقظ صباحًا اليوم على أصوات مشاجرة بين عائلتي عندما كنت نائمًا بسلام، أُغلق باب الغرفة المفتوح من أجل تخفيف حدة الصوت الذي يأتي من المطبخ، ولكن للأسف لا تنتهي هذه المشاجرات بسرعة وتستمر لمدة لا تقل عن ساعة، وفي كل مرة كنت أحاول أن أوقف المشاكل بينهم، ولكن أدركت بعد سنين من المحاولات أن ليس هنالك أمل.

 على أي حال، أتجاهل هذه المحادثات بينهم وأتجه للثلاجة، أتناول رغيف من الخبز وأضع إبريق الشاي على النار بالرغم من أن الجو حار جدًا، ولكن ليس هنالك خيار أفضل، أجلس على الأريكة، وأخذ هاتفي المحمول، وأشاهد بعض الأنمي الذي وضعته عليه مسبقًا، أشرب الشاي وأقوم بالمشاهدة لمدة ساعة أو ساعتين بإنتظار الكهرباء، لأنه ليس لدي كهرباء طيلة الوقت. وأحيانًا أشعر بالملل من المشاهدة، حينها أقوم بالإستماع لبعض الدروس لتعليم اللغة التركية على هاتفي، وأستخدم بعض التطبيقات للتعلّم أيضًا كي أستفيد من وقتي وأتخلص من الملل في آن واحد.

 عندما تأتي الكهرباء أقوم بتشغيل الابتوب، وأول شيء أقوم به هو؛ إستكمال تحميل الدورات التعليمية من التورنت، الّتي أقوم بتحميلها كل يوم، لأن إتصال الإنترنت بطيء للغاية، لذلك التحميل يأخذ أيام عديدة حتّى أستطيع مشاهدتهم، أقوم بتحميل مختلف أنواع الدورات المختصة بعدة مجالات، كي أتعلّم وأطور من مهاراتي على أمل أن أحصل على عمل يجلب لي الكثير من النقود في يوما ما! عندما أتاكد أن التحميل يعمل بشكل جيد، في نفس الوقت أقوم بمتابعة مسلسل أو فلم تركي كي أستغل وقتي بالتعلّم والتسلية في آن معًا لمدة ساعتين أو أقل تقريبًا. وبعدها أشاهد بعض من الدورات الّتي قد حملتها من قبل، وغالبًا ما تكون هذه الدورات متعلقة باللغات، لأني حاليًا أحاول تطوير مهاراتي في القراءة والكتابة باللغة التركية، وأحيانًا أتعلّم بعضًا من البرمجة.

فجأة يأتي أبي ويطلب مني شراء بعض حاجيات المنزل، أخرج وأحاول أن أشتري ما يجب بسرعة كي أعود وأتخلص من الشوب الحارق في الخارج. عندما أعود أنظر وأجد عمي عندنا في المنزل، نتكلم قليلًا ولكن يطول الحديث، لذلك أحاول أن أتظاهر أني أستمع للحديث وفي الواقع أنا أضع السماعات وأشاهد حلقة أخرى من أحد المسلسلات. وبعد بضع ساعات يغادر عندها أستطيع أن أتصرف وأتحرك كما أريد، وأعود لإستكمال يوم أخر من التعلّم بشغف.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق