يوم سخيف للغاية

وسام اسكيف

وسام اسكيف

سخرية يشعر بالسخرية، بتاريخ نشرت

أستيقظ فجأة وأنا أشعر بالنعاس الشديد في الصباح الباكر على مزحة الكهرباء الحقيقية. وبالطبع أستمرت هذه الكهرباء بضعة دقائق فحسب، أزعجتني هذه المزحة السخيفة للغاية، والمقدمة من شركة الكهرباء، لأن هذه الشركة لا تقدم الكهرباء على الإطلاق، لأنها تقدم مزح سخيفة كهذه فحسب.

على أي حال، عدت للنوم لبضعة ساعات وبعدها أستيقظت وشعرت أني أحترق بسبب الجو الحااااااار جدًا، ذهبت لشرب الكثير من الماء لتخفيف شدة الحر. وبعدها ذهبت لإحضار الخبز من الفرن، وأستغرق مني هذا ساعتين من الوقوف تحت أشعة الشمس التي جعلتني مشويًا. عدت إلى المنزل بعد أن إحترقت، وشعرت بالجوع وذهبت إلى المطبخ لأتناول المعكرونة التي تم تحضيرها بشكل سيء للغاية، وفي الحقيقة لا أعلم ما هو وجه الشبه بين المعكرونة الحقيقية والشيء الذي تناولته والذي يدعى إسميًا بالمعكرونة. على أي حال، تناولتها وبعدها قمت بتحضير الشاي وشربته، أستغرق مني هذا ساعة أو لربما ساعة ونصف.

شاهدت حلقتين من الأنمي، وللأسف لقد فرغ الشحن الخاص بهاتفي. إنتظرت الكهرباء المزيفة لمدة ساعة ولم تأتي في موعدها، ذهبت لأسأل الشخص المسؤول عن تشغيل مولدة الكهرباء، وأخبرني أن مولدة الكهرباء تعطلت وتحتاج إلى عدة أيام من الصيانة. هذه نفس الكذبة الذي يقولها الجميع دائمًا بغرض عدم تشغيلها وربح كثير من الأموال خلال الفترة الذي يدعي فيها أن المولدة مُتعطلة.

على أي حال، أصبحت أفكر بطريقة لشحن الحاسب المحمول وهاتفي، عندها تذكرت أحد أصدقائي المقربين. إتصلت به وتحدثنا لمدة نصف ساعة، وأخبرته أني أريد أن أذهب لعنده بغرض الشحن، كي لا أقضي يومي في الظلام وأنا جالس مثل الدجاجة بدون فعل أي شيء. قال لي تعال إلى منزلي بعد ساعة. قمت بتحضير نفسي للذهاب وإستغرق هذا مني نصف ساعة، وبعدها ذهبت لمنزله وقد إستغرق هذا مني أيضًا نصف ساعة. عندما وصلت قمت بتوصيل الحاسب المحمول والهاتف بالكهرباء. وبعدها تحدثنا عن الجامعة، الأصدقاء، الحياة، مخططات المستقبل، الدراسة، والسفر. وبعدها جاء بعض الأصدقاء لعنده وتحدثنا قليلًا، عندما لاحظت أن الشحن قد إكتمل قررت الذهاب، قمت بتشكره وذهبت إلى المنزل.

عندما وصلت وللأسف قد حل الظلام كل أرجاء البيت ولم أتمكن من رؤية أي شيء على الإطلاق، قمت بتشغيل مصباح صغير، وللأسف سوف أقضي بقية اليوم بدون أي ضوء حقيقي، وقمت بتشغيل الحاسب المحمول. ثم قمت بفتح مستند نصي وكتابة ما حدث معي اليوم، وذهبت إلى المطبخ ووضعت كرسي وقمت بالوقوف عليه، لأن هناك يوجود شبكة إنترنت قمت بإختراقها منذ عدة شهور، قمت بتصفح مواقع التواصل الإجتماعي بشكل سريع لأني لم أستطع الدخول طيلة اليوم بسبب عدم وجود الكهرباء المزيفة. ثم قمت بنسخ القصة التي كتبتها ولصقها على العالم الإفتراضي، كي يرى الجميع ما حصل معي في هذا اليوم السخيف للغاية، والذي سوف أقضي بقيته في الظلام الحالك وأنا أتابع الأنمي على هاتفي المحمول إلى أن أستطيع النوم.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق