لتكن حياتي كلها...

لتكن حياتي كلها...

زمردة

زمردة

بتاريخ نشرت

السلام عليكم 

كتبت لي معلمة اللغة العربية هذه الابيات من قصيدة ايليا ابو ماضي "المساء" قبل 11 سنة تقريبًا...

كل ما فكرت فيه وقتها، هو انني لست سلمى ولا اشبهها... لكن الآن استطيع أن ارى لأبعد من ذلك..

-------

هذا هو اليوم الذي قدّر الله أن يجتمع فيه الخذلان والتقدير... و انا المسؤولة عن ما اريد تذكره في كل لحظة... 

---------

(أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ (24)) ابراهيم

التعليقات

  • يونس بن عمارة

    ربما ليس المكان المناسب هنا لكني اشكرك على تعليقك المفيد عن البرمجة الذي طرحته اميرة
    اقترح ان تجمعي تعليقاتك في تدوينات مفيدة في مدونتك ستفيدين الامة فعلا وشكرا جزيلا مرة اخرى تعليقاتك مفيدة على حسوب جدا
    1
    • زمردة

      كلماتك الطيبة فاجأتني.. اسعدك الله اضعاف سعادتي 😢🙏
      جزاك الله خيراً يونس.. شكرًا جزيلًا على حسن ظنك.. 🌹🌹
      في الواقع لي تجربة في امتلاك مدونة 🙃، لكني اكبر مهملة في العالم، كنت سيئة بالفعل..
      1
  • يونس بن عمارة

    لطالما أتأكد يوما بعد يوم (على يومي هههه) أن الحفاظ على الأرشيف الشخصي المادي والكتابي بلسم فعال ضد الكآبة والتوقف وحافز مهم للتقدم والاستمرارية بالتوفيق .
    1

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق