لم تقع في أسر غابة النخيل، صحيح؟ ربما وقعت!

لم تقع في أسر غابة النخيل، صحيح؟ ربما وقعت!

زمردة

زمردة

استمتاع تشعر بالاستمتاع، بتاريخ نشرت

قضيت الايام الماضية اتمشى بين ممرات وزوايا كنت اركض فيها ركضًا.. لم اعطِ نفسي الفرصة للتأمل أو الهدوء..  ولا لوم عليّ،  فضغط الدراسة لا يسمح لك بالتنفس بشكل صحيح حتى!

المهم...  اجمل طريق هو الطريق من غرفة السكن إلى المكتبة الرئيسية، او المركز الثقافي في الجامعة..

طريق طويل يستغرق نصف ساعة من المشي..  لكنه جميل جدًا... لا استقل الحافلات كثيرًا، افضل المشي اكثر، -اشعر بالامتنان لكل سائق حافلة يمر وينظر باتجاهي ليتأكد إن إن كنت اريد الركوب معهم ام لا😢💕-

هذا الطريق يمر بغابة نخيل جميلة،  وبرج الجامعة، والممر الذي يتوسط الكليات...

الطرق طويلة تبدو لا نهائية، وكلما ظننت انك وصلت للنهاية تجد نفسك عند منعطف يقودك لطريق اطول، وينتهي بمنعطف آخر لطريق آخر.. حتى تظن انك تمشي في دائرة واسعة لا نهائية..

إليكم بعض ما صورته في الليل و النهار..


https://suar.me/eJg2W


-----


في غابة النخيل هناك حمامتان بريّتان تراقبان وضع الغابة،

 وسحالي تنتظم في اوكار صغيرة كالقرى، حيث تحاول النجاة وتقضي وقتها بالتخفي من هجمات اسراب طائر المينا الذي إما ان يكون من اللصوص وقطاع الطرق والغجر،

اما حاكمها فإنني لم اتمكن من رؤيته ابدًا، ونادرًا ما اسمع صوته المميز الاقرب للفحيح ويبدو ان يأتي من كل مكان، يتخفى بين الاشجار التي تُمحى ذاكرتها كل ليلة...

هذه الكائنات، تقع تحت سطوة روح الساعة التي ما تحكم قبضتها على جميع  من وقع تحت اسرها في هذه الغابة، ولا احد يستطيع النجاة من قبضة هذه الروح المخادعة حتى يتعرف على نمط النوتة الموسيقية التي تُصدرها ساعة الجامعة، عند كل ربع ساعة من كل ساعة..

فكل ساعة مقسمة لاربع ارباع، والنمط يتغير بشكل  مستمر،  الجميع ييأس ويكتفي بالعيش في هذه الغابة، والروح تمسح ذاكرة الاشجار لأن لها عمرًا طويلًا، لذلك الشجرة التي لا تنسى هي خطر على نمط نوتة الساعة الموسيقية، ويبقى ذاك الحاكم الذي عاش بعمر الاشجار، فهو أول من أُسر ويكرس حياته لتسجيل انماط الساعة،  وعلاج امراض اسرى الغابة..

هو الوحيد الذي تهابه روح الساعة، لأنه يتسطيع ان يموه نفسه حتى بذرةّ غبار، ولأنه يجيد الكتابة.. فالمسألة مسألة وقت لكليهما...



----------


"اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (17)"  الحديد




التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق