يسوق الله لنا الخير والرحمة  في كل شيء

يسوق الله لنا الخير والرحمة في كل شيء

زمردة

زمردة

رضا تشعر بالرضا، بتاريخ نشرت


وجدت اليوم اول كتاب انتقيته بنفسي واشتريته من معرض الكتاب، وجدته في سرير اختي الصغيرة.. 

مازلت اذكر لمحات او خيالات من اول زيارة لي لمعرض الكتاب،  كانت برفقة جدي،  حيث اخذنا واخوتي، ربما في 2003،  لا اذكر جيدًا 

تأتيني صور الممرات والازدحام الذي لم اعتد عليه حتى في اسواق بلادي، واذكر انني وجدت الكتاب وبدأت بتصفحه، وشدني كثيرًا، فأخبرت جدي جزاه الله خيرًا وحفظه وبارك فيه فاشتراه...
قرأته عدة مرات، ويبدو انه دور اختي لتقرأه..


--------
منذ اشهر وانا احتاج كتابًا مناسبًا لحاجة في قلبي، فابحث وابحث عن الكتاب المناسب، ولا اجد علاجي، والمؤلم انني لا استطيع السؤال ولا استطيع حتى ان اقول لماذا لا استطيع، حتى اسعفني الله ببرنامج شاهدته مع جدتي، وقد ذكر  احد الضيوف اسمًا لمؤلف، لكن لم اقتني الكتاب،  فقط ابقيته في بالي، ولكنني صادفت المؤلف مرة اخرى واخرى في اليوم التالي مباشرة،  فحدثتني نفسي انني سأجد ضالتي في كتبه... فسعيت لاقتنائه كسعيي للدواء..
وكان ما اردته حقًا.. فالحمدلله رب العالمين حمدًا يليق به..
------ 

(فَتَبَسَّمَ ضَاحِكًا مِّن قَوْلِهَا وَقَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَىٰ وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَدْخِلْنِي بِرَحْمَتِكَ فِي عِبَادِكَ الصَّالِحِينَ (19)) سورة النمل

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق