زمردة

زمردة

رضا تشعر بالرضا، بتاريخ نشرت

مرحبًا

الساعة الآن 11:46 مساءًا، عاد ابي واخوتي من المسجد، فقد صلّوا صلاة الخسوف،  واقيمت الصلاة في عدة مساجد قريبة، كنت اترقب هذه الليلة كحدث فلكي فريد، ولكنني شهدتها كمناسبة اجتماعية أيضًا الحمدلله. 

اراقب القمر على اصوات الحشرات والحيوانات من المزارع حولنا، ورائحة الرماد الرطب التي لم اشمها إلا في مدينتي.  

بشكل عام مدينتي يسودها الهدوء بعد الساعة 10 مساءًا،  الكل في منزله، حتى في مسقط تبدأ العديد من الاسواق اغلاق ابوابها من الساعة 11 مساءًا. حتى إذا وصلت الساعة 12 صباحًا يسود الهدوء في اغلب مناطق مسقط.

----------

كتبت تدوينة اليوم بعنوان (لم قد لا تتمنى أن يكون لك أب عظيم)  

وقبل الامس كتبت قصة بعنوان ( كرة خفيفة في قرية الرماح الخشبية)  

-------

(ربِّ هَبْ لِي حُكْمًا وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ (83) وَاجْعَل لِّي لِسَانَ صِدْقٍ فِي الآخِرِينَ (84) وَاجْعَلْنِي مِن وَرَثَةِ جَنَّةِ النَّعِيمِ(85)) سورة الشعراء



التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق