ما الذي أتعامل معه الآن؟ نداء استغاثة غير مباشر ابدًا

ما الذي أتعامل معه الآن؟ نداء استغاثة غير مباشر ابدًا

زمردة

زمردة

تعب تشعر بالتعب، بتاريخ نشرت

مرحبًا جميعًا،  أتمنى ان تكونوا بخير وعافية? 


اتعامل حاليًا مع المحتوى أكثر من تعاملي مع الجماهير، ولدي خمس انواع من المحتوى مقدم لخمس انواع من الجماهير مصنفة حسب العمر والخبرة.  


اواجه صعوبة في اللحاق بكل محتوى،  وكأن هناك خمس خطوط زمنية للانجاز،  وعندما اتقدم في واحد أتأخر في الآخر! كل ما اقوم به هو الركض والركض والركض في كل هذه الخطوط 

من الصعب أن اجد التوازن بين كل هذا الكم المنوّع من المعلومات والخبرات، لأنني لأول مرة اواجه هذا التحدي.

في السابق كنت اتعامل مع الجماهير ضعف تعاملي الحالي،  ولكن الآن يحصل العكس.

---------- 

فاصل: ( صندوق الطعام ليس للصغار فقط) 

---------- 

نواصل: 

اعتقد أنني احتاج لتعلّم كيفية تنظيم الأوراق المكتبية اكثر، وكيفية فرز الملفّات بطريقة تجعلني اعمل بسلاسة اكبر، احاول الاطلاع على خبرات الآخرين، لكنها لم تفدني كثيرًا، الجميع من حولي يترك المشكلة ويركلها للامام منذ زمن!  


لدي نوعين من المحتوى،  إلكتروني و ورقي، وعليّ أن أقرر  أي محتوى إلكتروني يستحق الطباعة، وأيها من الافضل أن يبقى إلكترونياً حتى يسهل التعامل معه.


كل ما كتبته من تنوع في الصعوبات سيمكنني التعامل معه لو استطعت  التقليل من التعامل مع الجماهير بشكل اكبر من الوضع الحالي، ولكن يأبى القدر إلا أن اتعامل معهم،  وتزيد باقة التحديات المنوعة باقة اخرى تحمل في طيّاتها سبع باقات اخرى ،  لتمنعني من التركيز في شيء واحد!

أعتقد أنني بدأت أصل لمرحلة ال burn out، والدليل هو أنني قررت ان احافظ على ترك العمل في مكان العمل، ولكن يبدو أنني سأعمل وقت راحتي! وكل ذلك بسبب تعاملي مع تجربة جديدة!  


ايييييه يا زمن، حد يفلق رأسه بحجر و هو بخير؟

هيا نستسلم??


اذا عندكم نصائح او أي تطبيقات او اي ادوات لإدارة هذه المهمات، اقترحوا عليّ،  افيدوني افادكم الله واسبغ علينا وعليكم من خيراته ورحمته.



معسلامة


التعليقات

  • ماجد القاضي

    للأسف في هذه اللحظة ليس لدي نصيحة جاهزة، لكن أحببت فقط أن أبدي إعجابي بأسلوبك الممتع والتلقائي في العرض، وكذلك اختيار الصور (بالذات الصورة الأخيرة) :)
    تحياتي.
    1
  • ربى

    يا هلا زمردة عسى أن تكوني بخير عزيزتي!
    الحقيقة اليوم أمسكت الهاتف لأصور مكتبي في المدرسة و نسيت، كنت سأكتب عن التوضيب و الترتيب، عتدةً ما أتعامل مع الكثيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير من الأمور مثلك تماما و مراحل من كل الأصناف ، كما أن لدي عدد كبير من الأدوات و أعمال الطلاب الجيدة، ما حصل هو التالي:
    كنت تقريباُ أحتفظ بجزء كبير من أعمال الطلاب مما يسبب فوضى عااارمة، و لكني أحتفظ الآن بالأفضل و بالطبع أعيده لأصحابه بع\ المعرض النهائي.
    خزانتي في العمل ليس لديها قفل...حسناً يوجد و لكنه معطل و لذلك طلبت قفل جديد بعدأن لاحظت عدم احترام خصوصية أغراضي و التسبب بفوضى فوق قلة الاحترام هذه، مثلما يقول المثل الباب الذي يأتيك منه الريح سده و استريح و ها أنا أضع قفلاً عليه !
    لدي ملفات كثييييرة مطبوعة في ملفات أصغر على كل واحد مكتوب عنوان محتواه و كل ملف صغير شفاف و جميعهم في ملف واحد كبير.
    كما أنني أرتب مكان العمل قبل نهاية الدوام أو بدايته حتى لا أشعر بأنني مغمورة في المهام..
    لا أعرف إن كنت أفدتك أو فهمتِ ما أقول، أنا شبه نائمة أصلاً تصبحين على خير :*
    1
    • زمردة

      ايوووا سويتها حركة الملف الكبير اللي داخله ملفات شفافة.. لكن ما زلت لا اعرف كيف افهرس المحتوى..
      بتفيديني كثيير لما بتكتبي عن الترتيب 💕💕💕😍
      انا الحين بديت ألاحظ سالفة عدم احترام الخصوصية، أقلامي واغراضي المكتبية احس أنها تنقص، والمشكلة مكتبي على الكورنر، وبعد عندي اعمال ميدانية بعيد عنه.. يعني الاغراض السايبة تعلم السرقة 😂
      وانت من اهل الخير ربى.. جزاك الله خير 😘
      0

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق