يوم مهدور

يوم مهدور

زمردة

زمردة

إحباط تشعر بالإحباط، بتاريخ نشرت


الساعة 8،  استيقظت رغم انني لم استيقظ قبل العاشرة منذ اربعة اشهر تقريبًا، الا بضعة ايام.  ..تذكرت كوبًا جميلًا احتفظ به، قررت ان اشرب فيه الشاي.. انزل للمطبخ، امكث هناك بين اكل وحديث مع امي..

الساعة 9:30 صعدت لغرفتي مجددًا، ترتيبات السرير.. تصفح كتاب، هاتف، حاسوب..

الساعة 11:05 دقائق، قررت كتابة هذه اليومية، فبدأت بتدوين ما سبق.. وسأكمل بعد ان تتكدس الانشطة بعد سويعات...

11:52 شعرت بالخمول، فقمت ببعض التمارين الرياضية، اخذت نصف ساعة تقريبا..

12:25 نزلت لأعيد تعبئة مؤونتي من القرطاسية، مجددًا تحدثت مع امي.. عاد اول شخص من حزب المدارس، لأساله كيف كانت،  ويرد بضجر: بخير وتسلم عليك   


2:34 الحمدلله الذي اطعمنا وسقانا وجعلنا مسلمين   ....تكاسلت عن كتابة التفاصيل!  لا اعلم، اتصالات، بحث عن مفقودات -وما اكثرها-

 الساعة 3،  بحثت عن قصص وشرحتها لاختي التي تحتاج واحدة ضرورية الآن..  لا اعلم لماذا-_-...  المهم انا لازم ادبر لها شي.. 

 # تذمر: طول عمري ادبر للناس، لكن ما ادبر لنفسي   

الساعة لا اعلم كم... احتلوا غرفتي ويريدون فلمهم المفضل!

الساعة 5 عصرًا قررت ان املئ يومي قليلًا

الساعة 8:03 نسيت امر اليومية، وقضيت يومي في محاولات فاشلة في الرسم تسببت في احباطي... لا اعلم متى ستتعلم يدي الرسم!  


9:41 لابأس....  هي ليست حياة سيئة، بل يوم غير جيد.. الحمدلله رب العالمين حمدًا يليق به.. 

سأحاول اللحاق بما تبقى من اليوم إلى أن تقفل عيناي...




التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق