ان كان مزاجك جيدًا، فلاتفسده بقرائتك لهذا، وان كان سيئًا فلا تزد نفسك بقرائتك لهذا

ان كان مزاجك جيدًا، فلاتفسده بقرائتك لهذا، وان كان سيئًا فلا تزد نفسك بقرائتك لهذا

زمردة

زمردة

إحباط تشعر بالإحباط، بتاريخ نشرت

يوم احمدالله عليه

لقد انجزت مهمة، كادت تبكيني، ليس لصعوبتها، بل لأنني اهلع عندما ارى ملامح الفشل تلوح من بعيد..
تعود موجات القلق التي تأتي عندما تطرأ فكرة في عقلي، الناس تشعر بالسعادة وتتمسك بافكارها. وانا اشعر بالقلق لأن تنفيذ الفكرة ممكن جدًا. وبهذا تزيد نسبة حدوث اشياء سيئة! هه هذه سلبيتي لا تشعروا بالاحباط!
اعلم جيداً أن مفتاح التغلب على هذه الافكار،  يبدأ بالوعي بوجودها! اعي ذلك جيدًا ولكن لم يذهب الوحش..

اتذكر عندما اعتذرت لأمي وهي تتسائل عن اي مصيبة تعتذرين؟ اخبرتها انني شتمتها في عقلي! المهم هي سامحتني ولكن شرحت مواقفها بشكل افضل بعدها! 

هل هذا هو الوقت الذي لا اود التحدث فيه كثيرًا؟  

اعتذر لكم ولنفسي من هذه الشحنات الكئيبة... ربما عاد شبح الاكتئاب..  لكن هذا الوقت سيمضي..

----
( قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162)) الانعام

التعليقات

  • أحمد عابدين

    أعرف ذلك الهلع الذي ينتاب الشخص أثناء العمل على شيء ما، والسيء في الأمر أنه يصيبك وأنت تعمل على أشياء تتقنها وتجيدها
    قبل عدة شهور طلب بعض الطلبة ممن هم على أعتاب التخرج أن أساعدهم في مشروعهم. كان لغة البرمجة التي يستخدمونها مألوفة لدي، بل هي لغتي المفضلة، كما أن المهام التي أرادو إنجازها كانت بسيطة. يعني It was a piece of cake!
    وفي اللحظة التي جلستُ فيها أمام الحاسوب، بدأ الهلع ينتابني، ماذا لو لم تعمل هذه الدالة؟ هل هي تُكتب هكذا أصلًا؟! ربما تغيرت اللغة أثناء غيابي وأصبحت شيئًا غير الذي أعرفه!! ... إلخ، إلخ، إلخ.

    لا أظن الأمر متعلقًا بالاكتئاب أكثر مما هو مجرد إفراط في التفكير أو Overthinking...

    قرأتُ مقالًا لسوزان كاين، ذكرت فيه خدعةً لإيقاف الـoverthinking الذي يؤدي إلى تكوين أفكار أو سلوكيات سلبية تجاه نفسك. إن لم تكن لديك شهية لقراءة المقال كاملًا، بإمكانك القفز إلى العنوان "Preventing hostile takeovers" فهو يحوي الفكرة التي أريد إيصالها.
    quietrev.com

    شتاءً سعيدًا 😄
    1
    • يونس بن عمارة

      " مجرد إفراط في التفكير أو Overthinking... "
      ايوه انا عندي نفس المشكله دى
      ههههه اين انت يا رجل؟؟ هذي غيبة. (جاري قراءة يومياتك ...)
      0
      • أحمد عابدين

        إذًا عليك بذلك المقال، وستخرجُ منه رجلًا بلا أوفرثينكينق 😉😆
        أنا مدفون تحت الأوراق والمراجع، لا زال أمامي امتحانين لتنتهي هذه الملحمة... دعواتكم 🙄
        2
        • يونس بن عمارة

          اكيد سوف اطالعه.
          بخصوص المراجعة: ارى ذلك (دعواتي لك بالنجاح بتفوق) حسب يومتين قرأتها لك انت في الطريق الصحيح (هههه كم اكره هذه الكلمة لكن لا اجيد تعبير يعني لو لم تدرس لكنت في الطريق غير الصحيح؟؟) ما اقصده هو (لا خوف عليك) انت قدها وقدود..
          اعتقد انك لست في نقطة ضعف في مجال الدراسة لذلك سنرى الفرح بالنجاح قريبا هنا ان شاء الله
          1
    • زمردة

      نعم هو بعينه... عندما تكون الاشياء اليقينية هبااء، وتشك في كل شي حتى عقلك!
      لكن ربما وضعي يتعقد لأن هناك اشياء اكرهها حولي تسبب لي هذه الازمات!
      سأدرس المقال، لن اقرأه فقط، عسى ان يكون اوفر تفكير فقط مثل يونس @younes ، لأن لي صفحة سوداء قديمة مع الاكتئاب، كفاكم الله شره!
      اول مرة شخص يقول لي شتاء سعيد ^^، ما زال الهواء معنا ينضج الوجه..
      جزاك الله خيرا احمد.. اتمنى لك التوفيق في اختباراتك..
      1
      • أحمد عابدين

        بالفعل، لا زال الجو حارًا لدينا هنا. لكنني أرى التبريكات هنا وهناك بقدوم الشتاء لذا توقعت أن يكون وصل لديكم :)
        وجزاك. بالتوفيق لك أيضًا.
        1
  • عبق

    هونيها وتهووووون يازمرده لك الله انني لم انم بسبب الاكتئاب لاكن لعله خير ❤️
    2

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق