أحبه حد اختبائه داخلي

كنانة طرابلسي

كنانة طرابلسي

بتاريخ نشرت
لا استطيع أن أقول يومي و نحن جسدان ملتصقان يحتوي كلانا الآخر ويزعج كلانا الآخر
.. و أحبه حتى اللانهاية حد اختبائه في رحمي حد سعادتي بركلة تثني قوامي وجعا فألمس جدران داره و أحكي ...
يومنا اليوم مختلف .. .. متعبة أنا كأم يدعوها صغيرها ليلعبا لعبة الحصان فتحمله فوق ظهرها رغم الوجع
ويدعوني صغيري حقيقة للمداعبة بسحب قواي و طاقتي .. فأستلقي بلا قوة طول النهار أهدهد فوق بطني المنفوخ وأحكي له عن يومنا .. 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق