إذًا.. هي الفوضى ياشباب.

إذًا.. هي الفوضى ياشباب.

عبدالله

عبدالله

جنون يشعر بالجنون، بتاريخ نشرت

لا أعلم لماذا أشعر أن الفتيات المغتربات أكثر تهذيبًا وترتيبًا من الشباب.. (أرجو ألا يشعر أحدٌ بإهانة ما هنا، بعد كل لازلنا نحتفظ ببعض اللباقة).. 

لماذا أقول هذا؟ غالبًا عندما تسافر إلى بلدة جديدة لإكمال الدراسة أو أيًا كان الأمر، فأنت بحاجة إلى شخص تعرفه أو شخصًا تعرفه يعرف شخصًا يعرفه.. يستقبلك لفترة ما وعندها يجب أن تجد مكانك الخاص لأن الأعراف عند المغتربين يقتضي ذلك.. عندها ستبحث عن مجموعةٍ مستجدة مثلك وتبحثوا عن سكنٍ ملاءم لكم جميعًا.. بعد ذلك نأتي للمحك.. ماهي قوانين البيت التي يجب على الجميع الإلتزام بها؟ ماهي الأمور التي يجب أن يتنازل عليها الجميع لتقريب وجهات النظر؟ كيف لكم أن تصلوا إلى المنطقة الآمنة بحيث لايتعدى أحدٌ على خصوصية زميله ولا أن يضايقه؟ ... غالبًا إذًا كنت محظوظًا جدًا ستجد أقربهم شخصيةً لك يتوافق فيما هو 50% والباقي يجب أن تدبر أمره.. لذلك النظام الإقطاعي يلعب دورًا مركزيًا في ذلك.. ببساطة يقتطع من مصروف الجميع في بداية كل شهر كل مايلزم البيت من حاجيات وفواتير وجزءٌ للمؤونة الغذائية .. يمضي النصف الأول من الشهر وكأنك أمير.. النصف الآخر هنا لابد أنك استنتجت الأمر.. المال قل ولا بد أن نعود للمؤونة الغذائية .. وهنا يبدأ العك الحقيقي، الكثير من الصحون المتسخة، الكثير من البصل الذي يجب أن تقطعه، والكثيييير من الطبخات النصف مستوية، والكثير من التسمم.. أيضًا والكثيييييير من الملح الذي ستتذوقه. 

______________________

كل هذا كان مقدمة لأخبركم أن الرفقاء في السكن قد مارسوا أنواع الإستعباط والعك ليطبخوا الباشميلا.. يبدوا أنهم قد غفلوا عن الطبق لمشاهدةٍ مباراة ما.. فتحولت البشاميل بقدرة قادر إلى كوسة محشية بالفحم.. والأدهى أنه دوري في غسيل المواعين.

__________________

غدًا يبدو أنه آخر امتحانين علي أن أخوضهم.. ال power plant engineering & industrial plant .. اثق في الصالحين منكم كثيرًا.. لذلك لاتنسوني في صلواتكم من أن اتخلص من هؤلاء الأوغاد أولًا ثم من تلك الامتحانات القميئة.

كونوا بخير.. 

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق