مُجرّد خاطرة

عبدالرحمن حماد

عبدالرحمن حماد

بتاريخ نشرت

المفترض أن علاقة الرجل بالمرأة في ديننا وثقافتنا لها إطار معين لا تخرج عنه، عدا ذلك فقد نتحاور ونتناقش لكن على العام وأمام الجميع بغرض التناصح لا أكثر، أما الرسائل الخاصّة والعلاقات البريئة التي تتبدل صفتها حتماً بعد أيام فهذه من خُطوات الشيطان التي أُعيذك بالله منها، وإن كنت لا تعلم فسَل من جرّب، والكريم الحُرّ لا يقبل ذلك لأخته فكيف يقبله لغيرها.

التعليقات

يجب عليك تسجيل الدخول لتتمكن من إضافة تعليق